الرئيسية / المغرب الكبير / المعارضة الجزائرية لسعداني: التزوير والانتهازية مصطلحات ثابتة في قاموسكم السياسي
عبد الرزاق مقري (يمين)، عمار سعداني (يسار)
عبد الرزاق مقري (يمين)، عمار سعداني (يسار)

المعارضة الجزائرية لسعداني: التزوير والانتهازية مصطلحات ثابتة في قاموسكم السياسي

وجهت حركة مجتمع السلم “حمس” جملة من الانتقادات إلى زعيم حزب جبهة التحرير الوطني عمار سعداني، على خلفية الاتهامات التي وجهها إلى أحزاب المعارضة واصفا إياها بـ “معارضة الفنادق”، حيث اعتبرت الحركة خطاب سعداني متدنيا ويعكس تخبط السلطة وأحزاب الموالاة.

وفي بيان لها صادر اليوم الاثنين، عبرت حمس عن انتقادها لتصريحات سعداني الأخيرة مشيرة إلى أن “المعارضة وعلى رأسها حمس، معارضة راشدة وحكيمة ووطنية بتاريخها وبرنامجها”.

وأضافت حمس “عندما كان شرفاء الوطن يحاولون إنقاذ البلاد من الانهيار كنت وأمثالك فارين قبل أن تعودوا وقت البحبوحة من أجل توزيع عربون الوطنية على من تشاؤون” مشيرة إلى أن أسلوب التزوير والانتهازية والقفز على الحقائق من مصطلحات سعداني وأمثاله معللة ذلك بالفشل الذي تعرفه البلاد على جميع المستويات.

وقالت حمس إن “الأنظمة الديكتاتورية وأحزاب الموالاة هي من قاد ثورات الربيع العربي نحو الفشل، بالرغم من أن الشعوب المقهورة انتفضت مطالبة بالعدالة الاجتماعية والكرامة إلا أنها اصطدمت بأنظمة تقتل وتبيد”.

وفي نفس الإطار، شدد بيان حركة مجتمع السلم على تشبث أحزاب المعارضة بمطلب تحقيق الانتقال الديمقراطي والسير وفق رؤية واعية تضمن إخراج الجزائر من أزمتها.

هذا واتهم زعيم جبهة التحرير الوطني المعارضة الجزائرية بالتركيز على كرسي الرئاسة بدل التطرق إلى الأزمة الحقيقية التي تعرفها البلاد منذ مدة.

ووصف سعداني عمل المعارضة بـ “السياسة العقيمة” التي تهدم وتدمر ما تبنيه الأحزاب الأخرى، مشيرا إلى أن أحزاب المعارضة تفتقر إلى الجرأة لفتح حوار وطني حقيقي بشأن الوضع في الجزائر.، معتبرا إياها بـ “معارضة الفنادق”.

إقرأ أيضا:سعداني: لا أثق في أويحيى والمعارضة الجزائرية “معارضة فنادق”