الرئيسية / سياسة / نائب مغربي في اليونان: حرية الدين من القيم التي يدافع عنها المغاربة بقوة
55e0e2c5184747a28c45facd5abc25e0

نائب مغربي في اليونان: حرية الدين من القيم التي يدافع عنها المغاربة بقوة

أكد المهدي بنسعيد، رئيس لجنة الخارجية والدفاع الوطني بمجلس النواب،( الغرفة الأولى للبرلمان)، أن حرية الدين هي واحدة من القيم التي يدافع عنها المغاربة بقوة.
وأضاف النائب في صفوف فريق الأصالة والمعاصرة، في كلمة له ضمن فعاليات النقاش حول “حرية المعتقد في الشرق الأدنى”  المنظم من طرف لجنة القضايا السياسية والديمقراطية التابعة للجمعية البرلمانية لمجلس أوربا اليوم الأربعاء 7 ماي باليونان، أنه  إذا كان الإسلام هو الدين الرسمي بالمغرب، وفقا للدستور المغربي، فإن هذا الأخير يضمن في المقابل للجميع حرية ممارسة معتقداته وشعائره، وفق بيان تلقى موقع ” مشاهد” نسخة منه.
وأضاف بنسعيد، خلال نفس اللقاء، أن بالمغرب الكثير من المساجد ولكن أيضا هناك العديد من الكنائس التي تتعايش رفقة المساجد في احترام متبادل ودون عنف.
وأردف بنسعيد، أنه بالإضافة إلى ذلك يوجد في المغرب جلالة الملك، الذي هو أمير المؤمنين، الذي يضمن حرية ممارسة هذا الاختلاف العقائدي.
في هذا السياق، اغتنم بنسعيد الفرصة، وطرح على سبيل المثال ما سماه ب “الحدث الذي وقع خلال الحرب العالمية الثانية، عندما احتل النازيون فرنسا، و دعوا سلطان المغرب لتسليمهم اليهود من سكان المغرب، لكن  سلطان المغرب، بصفته أمير المؤمنين، و كل المغاربة رفضوا تسليم هؤلاء باعتبارهم جزء من الشعب المغربي، بل تم التنديد في مختلف مساجد المملكة بالنظام النازي، وصعدوا الوضع بالتضامن مع المواطنين اليهود بوضع نجمة داوود، مع التأكيد أنه بالمغرب لا يوجد لا يهود ولا مسلمون ولكن فقط المغاربة”، على حد تعبيره.
 وختم بنسعيد تدخله بالقول: “نعم نعاني أيضا في المغرب من  مشاكل التعصب، كما في جميع أنحاء العالم ،وهذا ما يتطلب تضافر الجهود لتحقيق المزيد من التسامح بين الأديان، وإحلال السلام، و ليس الحرب والكراهية”.