الرئيسية / بانوراما / سيدة ثرية وراء اختراع «غسالة الأطباق».. تعرف على القصة
غ1

سيدة ثرية وراء اختراع «غسالة الأطباق».. تعرف على القصة

لديها جيش من الخدم وتفكر في صنع غسالة الأطباق
كانت (جوزفين) سيدة ثرية من نبلاء شيكاغو، وزوجها سياسي مرموق في ولاية ”الينوي”، وكانا يقيمان في بلدة صغيرة ويقوم على خدمتهما جيش من الخدم .
فالسيدة الثرية لم تشتكي من الوقوف في المطبخ، ولم تضع يدها يوما في غسيل أي طبق، ولكن الذي أزعجها هو أنهما دائما كانا يقيمان حفلات عديدة يدعوان فيهما الأصدقاء، وبسبب ذلك في كل مرة كان الخدم يكسرون عدد من صحونها الثمينة، وكان لشراء صحون أخرى من الخزف والصيني يستغرق شهورا .

تتحدى زوجها
فقالت لزوجها (إذا لم يقم أحد باختراع غسالة الأواني، فإني سأقوم بذلك بنفسي)، ولأن جوزفين كانت تحلم بأن تكون مشهورة، عزمت على صنع غسالة أطباق.

الاختراع
وفي يوم جمعت كل ما لديها من أطباق صيني وأواني، واتجهت إلى كوخ مجاور لمنزلها واستخدمت (سلك سميك في صنع حجيرات صغيرة توضع فيها الأطباق والأكواب والفناجين، وقامت بتثبيتها حول عجلة وضعت داخل غلاية نحاسية كبيرة، وشغلت محرك قام برشق ماء صابون ساخن من أسفل الغلاية إلى أعلاها ليعاود الهطول على شكل رذاذ على الأواني).

غ2

نجاح الفكرة
وكانت هذه الفكرة مجدية وأعجبت أصدقاء (جوزفين) الأثرياء وأطلقوا على اختراعها (غسالة كوشرين).
وانهالت الطلبات على (جوزفين) من المطاعم أيضا والفنادق باعتبار (غسالة كوشرين) الوسيلة المثلى للتخلص من الخدم الذين لا يبالون بكم الأطباق الثمينة التي يهشمونها أثناء غسلها.

براءة اختراع وإنشاء شركة
وفي ديسمبر 1886 سجلت (جوزفين) براءة اختراع أول غسالة أطباق، وبدأت في إنشاء شركة لصناعة غسالات الأطباق.

غ3