الرئيسية / عالم المرأة / احذروا وضع الكمبيوتر المحمول على الفخذين..لهذه الأسباب
الكومبيوتر

احذروا وضع الكمبيوتر المحمول على الفخذين..لهذه الأسباب

عادة وضع الكومبيوتر على الفخذين تكاد تشمل جل المستخدمين، إذ أنها أسهل وأكثرها راحة للعمل، إلا أن ما لا نعلمه أنها تهدد صحتهم وتعرضهم لأمراض خطيرة فيما بعد.

ويقول الأطباء أن العمل لساعات مع هذا الجهاز أو غيره على الفخذين يمكن أن يؤدي إلى مشاكل جلدية خطيرة. بالرغم من أنك قد تستمتع بالدفء الذي يولده الجهاز إلا أنك قد تكون في خطر التعرض لحالة تعرف باسم “متلازمة حروق الجلد”.

ويؤدي وضع الأجهزة المحمولة لفترة طويلة على الفخذين إلى ارتفاع درجة الحرارة التراكمية إلى 44 درجة وهي حالة يستجيب لها الجلد من خلال تطوير احمرار مستمر وتصبغ.

المزيد: تعرفوا على تأثيرات التوقيت الصيفي على الصحة

ويمكن للتعرض المتكرر للحرارة أن تسبب تلف الجلد والأنسجة، وتدهور الخلايا. إذا كان هناك وجع مستمر لا يلتئم، ينبغي إجراء خزعة للجلد لاستبعاد احتمال وجود سرطان الجلد.

وتعرف هذه الحالة طبيا باسم Erythema Ab Igne  وتعرف أيضا بأسماء مثل ” فخذ الكمبيوتر المحمول” و ” طفح قربة الماء الساخنة”. تقول طبيبة الجلد السويسرية الدكتورة آنويا مانيركار، ” توصف هذه الحالة بالتصبغ الشبكي للجلد والتي تنتج عن التعرض لفترات طويلة لحرارة مفرطة دون الإصابة بحرق مباشر.”

وللوقاية من هذه المتلازمة يجب  تحديد مصدر الحرارة، إذا كان جهاز الكمبيوتر المحمول، فينبغي خفض ساعات العمل بالجهاز. أيضا، وضع حاجز بين الجهاز والجسم. استخدام مبردات للكمبيوتر المحمول. إذا اكتشفت التصبغ في وقت مبكر وتوقفت عن التعرض للمصدر الحراري فسوف يشفى الجلد من تلقاء نفسه دون علاج. أما إذا كان الاحمرار مستمرا وشديدا فسوف يصف لك الطبيب المختص كريمات مضادة للالتهابات. أما بالنسبة للتغيرات الصباغية، فقد تتطلب العلاج بالليزر.