الرئيسية / دولي / مسؤول بالكرملين: مسؤولو “شارلي إيبدو” شواذ أخلاقيا
شارلي إيبدو

مسؤول بالكرملين: مسؤولو “شارلي إيبدو” شواذ أخلاقيا

يبدو أن مجلة “شارلي إيبدو” لم تفوت الفرصة، حيث اتخذت من حادث الطائرة الروسية موضوع أحد رسوماتها الساخرة، الأمر الذي أثار استياء الشعب الروسي وعلى رأسهم “الكرملين”، الذي وصف ذلك بـ “الأمر غير المقبول”.

وحسب تصريحات الناطق الرسمي باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، فإن الرسومات الأخيرة للجريدة الفرنسية، والتي سخرت من مأساة الطائرة الروسية تعد أمرا غير مقبول.

وأكد بيسكوف على هامش ندوة صحفية انعقدت اليوم الجمعة “إننا نسميه في روسيا تدنيسا للمقدسات، ولا علاقة له بالديمقراطية أو حرية التعبير”.

وأشار بيسكوف أن الكرملين لا ينوي بحث رسومات الجريدة الفرنسية الساخرة، مع الحكومة الفرنسية، إلا أنه اعتبرها بعيدة عما تتبناه الجريدة باسم “حرية التعبير”.

وأكد بيسكوف أن استياء عدد من نواب الكرملين من الرسومات الساخرة، جاء نتيجة إلى غياب مثل هذه الجرائد في المجتمع الروسي متعدد الأقليات، إضافة إلى عجز النواب عن قبولها عاطفيا ووجدانيا.

ومن جهته، وصف رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشوف أن الرسوم الكاريكاتورية التي نشرتها الجريدة الفرنسية، أمر غير مقبول ومناف للأخلاق، مشيرا أن الجريدة تستغل مأساة الطائرة المنكوبة من أجل الترويج لعددها.

وأضاف كوساتشوف ” نشر الكاريكاتير أمر مناف للأخلاق، فالجريدة تستهدف الدعاية الذاتية والحصول على مكاسب مالية على حساب مآسي الآخرين”.

هذا حذر كوساتشوف الجريدة من التمادي في استغلالها لمآسي الآخرين من أجل مكاسبها الذاتية، الأمر الذي قد يقودها إلى كسر حدود حرية التعبير والدخول فيما أسماه مجال “الفظاظة الصحفية السافرة”.

وفي نفس السياق أشار النائب الروسي ميخائيل يميليانوف أن رسومات “شارلي إيبدو” تعكس الأزمة الأخلاقية التي تعرفها المجتمعات الغربية، واصفا مسؤولي الجريدة الفرنسية بـ “الشواذ أخلاقيا”، والذين يجب إبقاؤهم على الهامش.

هذا وسبق لجريدة “شرلي إيبدو” أن نشرت رسومات ساخرة مسيئة للرسول محمد، والتي خلفت موجة غضب عبر العالم، خاصة في صفوف المسلمين، حيث تعرضت هيئة تحريرها إلى هجوم إرهابي أدى إلى مقتل 12 شخصا.

إقرأ أيضا:بالصور..شارلي إيبدو تسخر من أزمة اللاجئين