الرئيسية / دولي / قتيل وجرح عشرة إسرائليين في عملية طعن ببئر السبع
عملية بئر السبع

قتيل وجرح عشرة إسرائليين في عملية طعن ببئر السبع

شهدت مدينة بئر السبع، الواقع جنوب إسرائيل مقتل شاب فلسطيني وآخر إسرائيلي في عملية طعن وإطلاق نار جديد في إحدى محطات الحافلات المركزية بالمدينة.

ووفق ما نقلته وسائل الإعلام الإسرائيلية، فقد جاء حادث الطعن بعد أن قام فلسطينيين بمهاجمة عدد من الركاب عند محطة الحافلات المركزية ببئر السبع، ما أدى إلى استشهاد أحد منفذي العملية ومقتل إسرائيلي فيما أصيب 10 أشخاص آخرين بجروح متفاوتة الخطورة.

وأضافت وسائل الإعلام أن منفذ العملية، قم بمداهمة محطة الحافلات حاملا مسدسا صغيرا وسكينا، حيث بدأ في طعن الركاب، إضافة إلى بعض عناصر الشرطة التي كانت بعين المكان.

وأشارت الشرطة الإسرائيلية أنها أطلقت النار على أحد المتواجدين بالمكان، وهو مهاجر إريتري، معتقدة أنه الشاب الفلسطيني، مما أسفر على إصابته بجروح.

وفي تعليقها على حادث عين السبع، أكدت حماس أن العملية تعد ” ضربا للمنظومة الأمنية الصهيونية المتأهبة”، مشيرة أن ما قام به الشاب الفلسطيني هو مجرد “رد طبيعي على عمليات الاعدامات الميدانية التي تنفذها اسرائيل بحق الفلسطينين”.

ومن جهتها، نوهت حركة الجهاد الاسلامي بالعملية، معتبرة هي الأخرى أنها رد طبيعي لما ترتكبه قوات الاحتلال الإسرائيلي من جرائم وإعدامات في حق الشباب الفلسطيني.

هذا في وقت تتزايد فيه الجهود الدولية من أجل إيجاد حل لما تعرفه الأراضي المحتلة من مواجهات دامية بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي منذ مطلع شهر أكتوبر الجاري.

ومن المرتقب أن يلتقي وزير الخارجية الأمريكي جون كيري والرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء بنيامين نتانياهو هذا الأسبوع، من أجل تدارس سبل وقف العنف بين الطرفين.

إقرأ أيضا:الأقصى على شفا حفرة من انتفاضة ثالثة

وتشهد الضفة الغربية وعدد من المناطق الإسرائيلية مواجهات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية، بسبب اقتحام متطرفين يهود المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة.

وأسفرت المواجهات بين الطرفين إلى سقوط 42 فلسطينيا فيما اعتقلت قوات الاحتلال العشرات من الشباب الفلسطيني.