الرئيسية / أحوال الناس / تأكيد موت مؤدن مسجد الحسن الثاني والد ليلى الحديوي في تدافع منى
والد ليلى الحديوي

تأكيد موت مؤدن مسجد الحسن الثاني والد ليلى الحديوي في تدافع منى

تأكد رسميا موت السيد نور الدين حديوي، والد عارضة الأزياء ليلى حديدوي، في تدافع الحجاج في منى، خلال موسم الحج، بعد أن ورد إسمه ضمن الوفيات ال 19 المعلن عنها، مساء أمس الجمعة، من طرف وزارة الخارجية والتعاون، إلى جانب أسماء أخرى.
وكانت ابنته ليلى حديوي قد ظلت محتفظة بالأمل في بقائه على قيد الحياة، وطلبت من الناس، ألا يعزوها فيه، إلا بعد بروز ما يثبت الوفاة، في انتظار أن تتضح الحقيقة.

للمزيد:الحديوي توجه رسالة إلى جمهورها “أرجوكم لا تعزوني في والدي”
ومنذ الإعلان عن فاجعة منى، عاشت أسرة المشمول برحمة الله، نور الدين حديوي، أياما عصيبة، انطلاقا من يوم عيد الأضحى، إلى حين صدور بلاغ وزارة الخارجية، مساء أمس الجمعة، الذي قطع الشك باليقين، معلنا وفاته، بفعل التدافع.

ليلى الحديوي تتكلم لمومو عن والدها
وفور شيوع الخبر، تقاطرت الوفود على بيت الأسرة، لتقديم واجب العزاء، حيث تمنى الجميع للفقيد الرحمة والغفران، ولذويه الصبر والسلوان.