الرئيسية / المغرب الكبير / رغم التحديات المسجلة..التقرير السنوي الرسمي يشير إلى حصول تقدم لحرية الصحافة بالمغرب
431b945f5e067c1db39db74162af6e1c

رغم التحديات المسجلة..التقرير السنوي الرسمي يشير إلى حصول تقدم لحرية الصحافة بالمغرب

قدم السيد مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، خلال لقاء تواصلي نظم اليوم الإثنين، بمقر وزارة الاتصال بالرباط، التقرير السنوي حول جهود النهوض بحرية الصحافة برسم سنة 2013، حسب بيان تلقى موقع ” مشاهد” نسخة منه.
يستند هذا التقرير، في رصد حالة حرية الصحافة بالمغرب، على إطار عام مرجعي يشمل مائة مؤشر لحرية الصحافة والمعتمد من المنظمات غير حكومية الوطنية والدولية المعنية بحرية الصحافة، ويخلص إلى حصول تقدم لحرية الصحافة بالبلاد، رغم التحديات المسجلة، وذلك استنادا إلى المقتضيات الدستورية، وتنزيلا للبرنامج الحكومي، وتفعيلا لالتزامات المغرب الدولية.
وتتجلى أبرز مؤشرات تطور حرية الصحافة بالمغرب، برسم سنة 2013 في استكمال ورش إقرار مدونة حديثة للصحافة والنشر خالية من العقوبات السالبة للحرية، وتعزيز الحق في الحصول على المعلومات، وتحقيق الاعتراف القانوني بالصحافة الإلكترونية، وتراجع حالات التضييق على الصحفيين، بالإضافة إلى تراجع قضايا الصحافة المعروضة أمام القضاء وعدم صدور أي حكم نهائي بالسجن ضد الصحفيين أو مصادرة صحيفة وطنية، وإقرار عقد برنامج جديد شفاف وتعددي ومحايد لدعم الصحافة المكتوبة.
كما سجلت سنة 2013، وفق ما جاء في التقرير السنوي، تقوية التعددية السياسية واللغوية والثقافية في الإعلام السمعي البصري، وإرساء نظام تنافسي لحكامة الإنتاج الخارجي في القطاع السمعي البصري، وتطوير إعلام وكالة المغرب العربي للأنباء وإطلاق البوابة الأمازيغية، وتعزيز إطار عمل الإذاعات الخاصة، وترسيخ الانفتاح الإعلامي للمغرب على الخارج، وتقوية شفافية قطاع الإشهار والإعلانات، بالإضافة إلى تفعيل أنظمة التكوين والتكوين المستمر لفائدة الصحفيين وتثمين الشراكة مع الهيئات الفاعلة في مجال الإعلام. كما يعرض التقرير لتحديات ورهانات مستقبلية تستوجب انخراط الجميع في مواصلة الإصلاحات بمقاربة تشاركية.
ويتضمن هذا التقرير السنوي إحصائيات ومعطيات لعدد من المؤسسات الوطنية والدولية والهيئات الحقوقية والمهنية، بالإضافة إلى المعطيات الخاصة بعدد من القطاعات الحكومية، وتتوزع هذه المؤشرات على 22 محورا تشمل كافة المجالات ذات الصلة بالممارسة الصحفية.  
وتعمل وزارة الاتصال على إصدار تقرير سنوي حول حرية الصحافة بالمغرب، بهدف عرض حصيلة الجهود المبذولة على مستوى تعزيز حرية الصحافة بمختلف أنواعها المكتوبة والسمعية البصرية والالكترونية ،وكذا بغرض تطوير التواصل والحوار مع المنظمات الوطنية والدولية المعنية بقضايا حرية الصحافة.