الرئيسية / المغرب الكبير / ولد عبد العزيز يجتمع بالقيادات العسكرية لأسباب أمنية
moritanien

ولد عبد العزيز يجتمع بالقيادات العسكرية لأسباب أمنية

قام رئيس الجمهورية الموريتانية محمد لود عبد العزيز يزيارة رسمية اليوم الثلاثاء لقيادة أركان الجيوش العامة الموريتانية، للتشاور مع قيادات الأركان حول التحديات الأمنية والعسكرية، وجاهزية القوات العسكرية العامة لأي حدث أو عمل ارهابي.
وكان لود عبد العزيز مصحوبا بقائد أركانه الخاصة الجنرال مسغارو ولد سيدي، ومدير ديوانه أحمد ولد باهية، الى جانب فريق من مسؤولي وزارة الدفاع الموريتانية بقيادة الوزير جلو مامادو باتيا، والأمين العام للوزارة الجنرال محمد لود الهادي، وقائد الأركان العامة للجيش الموريتاني ومساعديه خلال الاجتماع الأول منذ فترة طويلة.
واعتبرت تقارير اخبارية موريتانية، بأن زيارة ولد عبد العزيز للقيادات الأركان ذات أهداف عسكرية، لاسيما أن توقيت الزيارة يطرح العديد من التساؤلات حول نوايا رئاسة الجمهورية، وهل من تحديات أمنية أو خطر يهدد الأراضي الموريتانية، بسبب الأوضاع المتردية لدول الساحل والوضع الأمني بمالي،  وظهور تنظيم “داعش” في ليبيا والجماعة المتطرفة “بوكو حرام” في بلدان الجنوب،  بالاضافة الى المناورات العسكرية المرتقبة المشتركة مع الجيش الجزائري على الحدود، والأوضاع داخل الجيش والعسكريين بعد حادثة السير التي أدت الى مصرع 14 عسكريا في ولاية أدرار بالشمال.