الرئيسية / المغرب الكبير / المنتدى الموريتاني ينتظر مقترحات الأقطاب ويؤجل المسيرة الشعبية
montada

المنتدى الموريتاني ينتظر مقترحات الأقطاب ويؤجل المسيرة الشعبية

اجتمعت قيادات منتدى الديمقراطية والوحدة، يوم أمس بمقر حزب تكتل القوى الديمقراطية بالعاصمة نواكشوط برئاسة احمد ولد داداه، بحضور جميع الأقطاب المكونة للمنتدى، من احزاب ونقابات ومجتمع مدني وشخصيات مستقلة.
وتمحور الاجتماع الهام، حول الخروج بتوافق بين الأقطاب الثلاثة، حيث استعرض يحيى ولد الواقف رئيس اللجنة السباعية المكلفة بتحرير ممهدات الحوار، تقريرا يتطرق للمحاور التي تمت المصادقة عليها من قبل القطب السياسي يوم الخميس الماضي.
وقرر المجتمعون اعطاء الأقطاب الأربعة أسبوعا كاملا، لدراسة تقرير الممهدات الذي تم اعداده من قبل والذي حضي بمصادقة القطب السياسي بالاجماع، ليتم توزيعه على الحاضرين في الاجتماع.
وحددت قيادات المنتدى، نهاية الأسبوع الجاري للتوصل ببقية المقترحات المطروحة من أقطاب المنتدى الأخرى، ليتم تجميعها قبل صياغتها في مسودة نهائية، قبل تسليمها للأمين العام للرئاسة مولاي ولد محمد لغظف، المكلف بقيادة الحوار مع المعارضة من قبل رئيس الجمهورية محمد لود عبد العزيز.
في سياق أخر قرر المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة تأجيل مسيرته الوطنية بالعاصمة نواكشوط، التي كانت مقررة اليوم الاثنين 2 مارس، احتفالا بالذكرى السنوية لتأسيسه، وللمطالبة بإصلاحات جوهرية في نظام الحكم الموريتاني، والعمل على تحسين الخدمات الحكومية للشعب.
وأبرز بيان للمنتدى بأنه قرر تأجيل المسيرة الاحتفالية والمطلبية، لكي يتمكن من التحضير لها، ووضع جميع الترتيبات اللازمة قبل الخروج للشارع، لتأكيد خياره المطالب باصلاحات سياسية ودستورية جوهرية في نظام الحكم.
ومازال القطب السياسي للمنتدى حسب مصادر مطعلة، لم يتوصل الى صيغة نهائية، بخصوص الحوار مع النظام، اذ مازال يدرس مقترحات الأقطاب المشكلة للمنتدى، والتي يجب أن تحض بموافقة كل مكونات المعارضة قبل عرضها وتقديمها لمسؤولي النظام للاطلاع عليها قبل الدخول في حوار مباشر والجلوس الى طاولة المفاوضات مع ولد عبد العزيز وشركاؤه في الحكم.