الرئيسية / المغرب الكبير / خلافات شديدة داخل المعارضة الموريتانية بعد تنصيب زعيم جديد

خلافات شديدة داخل المعارضة الموريتانية بعد تنصيب زعيم جديد

عقب تنصيب الحسن ولد محمد زعيما للمعارضة الموريتانية من قبل المجلس الدستوري، برز جدلا واسعا وخلافات شديدة داخل أطراف المنتدى الديمقراطي المعارض في البرلمان .
وانتقد أحد زعماء المعارضة في البرلمان التعيين الأخير لزعيم المعارضة الاسلامي، مبرزا أنهم يفضلون الاستقلالية في العمل والمنهج، قائلا ” سنظل نعمل على شاكلة مختلفة. هذه الخلافات التي قد تنتج حالة من التفرقة في صفوف قيادات المعارضة وزعماء المنتدى، ما يوهم بإمكانية وجود ثلاث كتل معارضة لكل منها منتدى يخص به وكل منها تطلب زعامة الخاصة به”.
وأكدت مصادر ان خلافات جوهرية وعميقة، في كتل المعارضة الموريتانية، بعدما غاب أبرز قيادات المعارضة عن حفل تنصيب الزعيم الجديد، بالاضافة الى رفض رئيس البرلمان السابق مسعود ولد بلخير المشاركة في زعامة المعرضة الجديدة.
وتكاد هذه الخلافات ان تعصف بالمشهد السياسي الموريتاني، إذ يرى المتتبعين بان ثلاث كتل معارضة متخالفة في البرلمان ليست في مصلحة الجميع، لأنه تخلق صراعات كبيرة بين مختلف الكتل السياسية.

المقالات ذات صلة

loading...