الرئيسية / المغرب الكبير / الجزائر: خالد نزار يدافع عن الجنرال “حسان” ويستنكر محاكمته
الجنرال الجزائري المتقاعد خالد نزار
الجنرال الجزائري المتقاعد خالد نزار

الجزائر: خالد نزار يدافع عن الجنرال “حسان” ويستنكر محاكمته

خرج وزير الدفاع الجزائري السابق، خالد نزار، ليهاجم الحكم الصادر في حق الجنرال المتقاعد عبد القادر آيت واعرابي الشهير باسم “حسان“.

وكان الجنرال “حسان” قد حكم عليه يوم أمس الجمعة من قبل المحكمة العسكرية بمدينة وهران بالسجن 5 سنوات نافذة.
نزار، أحد أبرز العسكريين الذين شاركوا في حكم الجزائر، عبر على ما يبدو عن ما يدور في ذهن عدد من العسكريين السابقين الذين لا يقبلون بأن تتم متابعة جنرال سابق وإيداعه السجن.
نزار وصف محاكمة “حسان”، في مقال له بموقع “ألجيري باتريوتيك” الناطق بالفرنسية، بأنه عمل إجرامي ضرب بعرض الحائط مسيرة رجل “وهب حياته لخدمة الأمة”.
وزير الدفاع السابق أكد أنه تحاشى التعبير عن رأيه قبل الآن من أجل عدم التأثير على سير القضية معتبرا أن متابعة آيت وعرابي ما كان يجب أن تخرج عن الإطار التأديبي بدلا من أن تتحول إلى متابعة جنائية.
واستغرب خالد نزال كيف تتم متابعة الجنرال “حسان” بتهمة مخالفة تعليمات عسكرية في حين أنه كان مسؤولا عن مصلحة مكافحة الإرهاب داخل جهاز المخابرات، وهو ما يفرض على العسكري أحيانا عدم التقيد بالتعليمات.
بالمقابل اعتبر نزار أن التهمة الأخرى الموجهة إلى آيت وعرابي، المتعلقة بإتلاف وثائق عسكرية، يمكن تفهمها.
وحذر خالد نزار من كون هذه المحاكمة جاءت في سياق يتسم بمرض الرئيس بوتفليقة وبصراع محموم من أجل السلطة واحتدام المواجهة بين أجنحة النظام.
هذه المؤشرات تنذر بوجود خلل في الجزائر ما يفرض في نظر وزير الدفاع السابق ورئيس أركان الجيش تدخل الرئيس بوتفليقة لوضع حد لهذه الاختلالات.
وفي معرض دفاعه عن الجنرال “حسان”، أكد خالد نزار أن رئيس المخابرات السابق، الفريق محمد مدين شرح للرئيس بوتفليقة أبعاد القضية وأنه يتحمل أي لوم قد يوجه للجنرال آيت وعرابي باعتباره رئيسه المباشر، لكن تدخله لم يقابل برد من قبل الرئاسة.

إقرأ أيضا: بعد موجة الإقالات..جنرالات الجزائر أمام المنع من السفر