الرئيسية / المغرب الكبير / الجزائر: رئاسة الجمهورية ترفض تأسيس رفقاء مدني مزراق لحزب سياسي
Mezrag Madani1

الجزائر: رئاسة الجمهورية ترفض تأسيس رفقاء مدني مزراق لحزب سياسي

بعد أسابيع عدة من الجدل الذي صاحب إعلان أعضاء “الجيش الإسلامي للإنقاذ” المنحل بزعامة مدني مزراق جاء أخيرا الرد من قبل رئاسة الجمهورية.
واختارت رئاسة الجمهورية توقيتا مناسبا لإبداء رأيها في الجدل القائم من خلال تخليد الذكرى العاشرة للمصادقة على ميثاق السلم والمصالحة الوطنية.
ووصفت رسالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الموجهة بالمناسبة تصريحات مدني مزراق بكونها “انزلاقات” من قبل أشخاص استفادوا من “تدابير الوئام المدني”.
وجاء رد بوتفليقة لينضاف إلى ما عبر عنه سابقا مدير ديوانه أحمد أويحيى ورئيس الحكومة عبد المالك سلال برفض ما عبره عنه مزراق ورفاقه بخصوص تشكيل حزب سياسي.
يذكر أن بعض التحليلات كانت قد ربطت إعلان “جيش الإنقاذ” عن نيته تأسيس حزب سياسي بالصفقات التي أبرمها أعضاءه وزعيمه مع السلطة وتحدثت عن كون احتمال وجود توجه داخل النظام يدعم دخول المسلحين الإسلاميين السابقين إلى المعترك السياسي.