القضاء يؤكد شرعية أوزين ويرفض طلب الطعن في مؤتمر حزب “السنبلة”

قضت المحكمة الابتدائية بمدينة الرباط اليوم الخميس، بشرعية انتخاب محمد أوزين أمينا عاما لحزب الحركة الشعبية خلال المؤتمر الوطني الـ14 الذي انعقد يومي 24 و25 نونبر من سنة 2022.

وبذلك حسم القضاء جدل انتخاب أوزين أمينا عاما وذلك من خلال تأكيد شرعية انتخابه ورفض طلب الطعن في مؤتمر “السنبلة”، وبالتالي بطلان الدعوى القضائية التي رفعها القيادي إدريس زويني.

وكان دفاع زويني القيادي بحزب الحركة الشعبية، ورئيس جماعة سيدي يحيى الغرب، أكد في الطعن الذي قدمه أمام ابتدائية الرباط بأن المؤتمر الوطني الرابع عشر للحزب، “شهد خرق اللجنة التحضيرية للمؤتمر مجموعة من المقررات التنظيمية”.

وتم انتخاب أوزين بالإجماع، حيث بقي مرشحا وحيدا، بعدما لم يستوفي حينها منافسه إدريس الزويني الشروط القانونية والتنظيمية التي ينص عليها النظام اللاساسي الذي صادق عليه المؤتمر الوطني للترشح للأمانة العامة للحزب.

اقرأ أيضا

الحركة الشعبية

أي زلزال ضرب الحركة الشعبية قبل أيام من الانتخابات ؟

كلما اقترب موعد الانتخابات، كلما صارت بيوت الأحزاب من زجاج، فتكشف تصدعاتها، وهذا ما حصل مع حزب الحركة الشعبية الذي يعيش حاليا زلزالا لا أحد يعلم حجم خسائره.

الداخلية

بداية ”القيامة”.. اتهامات لرجال حصاد بالتشويش على سير العملية الانتخابية

على بعد أيام من استحقاقات السابع أكتوبر، خرج حزبا العدالة والتنمية والحركة الشعبية بجهة مراكش آسفي، ليوجها انتقادات لاذعة إلى وزارة الداخلية.

حداد

حداد لم يغادر بيت الحركة الشعبية رسميا

أكدت مصادر الموقع أنه لحدود الساعة لم تتوصل الأمانة العامة ''للسنبلة'' بأي وثيقة استقالة من طرف لحسن حداد الذي راجت أخبار حول استعداده لخوض الانتخابات التشريعية بقبعة حزب الاستقلال.