تونس

تونس.. مسؤولون كبار في الرياضة قد يواجهون عقوبة الإعدام

قررت النيابة العامة في تونس، إصدار قرار بالإيقاف، في حق مسؤولين كبار في قطاع الرياضة، للتحقيق معهم على خلفية حادثة حجب علم البلاد، خلال مسابقة رياضية دولية للسباحة، نظمتها البلاد، الأسبوع الماضي.

ويتعلق الأمر برئيسي الاتحاد التونسي للسباحة، والوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات، إلى جانب 7 أشخاص آخرين جرى استدعاؤهم، يوم أول أمس الاثنين، للإدلاء بأقوالهم أمام النيابة العامة، ببن عروس.

وحسب ما ورد لدى صحيفة “لوموند” الفرنسية، فإن المسؤولين التسعة متهمون بـ”التآمر على الأمن الداخلي للدولة”، و”التحريض على التسلح أو التسبب في فوضى”، و”الهجوم العلني على العلم التونسي “.

وقال محمد صادق جويني، المتحدث باسم محكمة بن عروس، في تصريح للصحيفة الفرنسية، أن المتهمين سيواجهون عقوبة بالإعدام.

واختلقت حادثة إخفاء العلم التونسي، خلال بطولة تونس المفتوحة للماسترز، المنظمة من اتحاد السباحة، جدلا واسعا في البلاد، بعد حجب العلم بقطعة قماش أحمر داخل قاعة المسبح الأولمبي، التابع لمدينة رادس، الذي احتضن المسابقة، وذلك وفقا لما أملته أجندة العقوبات الصادرة عن الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات .

اقرأ أيضا

تونس

تونس.. مخاوف من ازدياد التضييق على مؤسسات المجتمع المدني

شرعت لجان البرلمان في تونس منذ الاثنين الماضي، في تنظيم جلسات سماع لتمرير قانون الجمعيات الجديد، على الرغم من رفض طيف واسع من الجمعيات النص المقترح الذي تمت صياغته بشكل أحادي من دون إشراكها، والذي عدّته تهديداً لحق التنظيم والعمل المدني.

المهاجرون في تونس

تونس.. استنكار لاعتقال مدافعين عن المهاجرين

أوقفت السلطات التونسية، خلال اليومين الماضيين، ثلاثة ناشطين حقوقيين يعملون في الجمعيات العاملة بمجال الهجرة والدفاع عن المهاجرين. وأمر القضاء التونسي، الثلاثاء، بالتحفظ على سعدية مصباح

منصف المرزوقي

المرزوقي يتهم الجزائر وليبيا بتصدير المهاجرين إلى تونس ويفضح صمت قيس سعيد

وجه الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي اتهامات لقيس سعيد ومن يدور في فلكه، بشأن ملف المهاجرين غير الشرعيين، مشيرا إلى أن دول الجوار (الجزائر وليبيا) تقوم بتصدير هذه المشكلة إلى تونس.