وسط تعثر مفاوضات الهدنة.. إسرائيل تواصل عدوانها على غزة

قالت الإذاعة الإسرائيلية إن وزير الدفاع يوآف غالانت بحث في اتصال مع نظيره الأميركي لويد أوستن، “خفض التصعيد وإدخال المساعدات لغزة ومسألة رفح.

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي حربه على قطاع غزة، بعد أن ارتكب أمس 4 مجازر أوقعت 42 شهيدا، لترتفع الحصيلة إلى 34 ألفا و12 شهيدا، و76 ألفا و833 مصابا.

وفي الضفة الغربية، واصل الاحتلال اقتحام بلدات عدة، لا سيما ما يسميه عملية عسكرية لليوم الثاني على التوالي في مخيم نور شمس بطولكرم، في أعقاب استشهاد 7 بينهم قائد كتيبة في سرايا القدس في اشتباك مع قوات الاحتلال بالمخيم، إلى جانب إصابة 3 فلسطينيين في بلدة بيتا جنوب نابلس.

بالمقابل قالت حركة حماس إن التصريحات التي أدلى بلينكن وزعم فيها أن “حركة حماس هي من يعيق وقف إطلاق النار في قطاع غزة، هي تأكيد على انحياز الإدارة الأميركية السافر لإسرائيل”.

واعتبرت الحركة أن هذه الادعاءات “تزييف للواقع الذي يؤكد أن من يُعطِل مسار المفاوضات ولحساباته السياسية الشخصية، هو رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو”.

اقرأ أيضا

غزة

غزة.. إسرائيل تنسحب من حي الزيتون واحتدام الاشتباكات بجباليا

في اليوم الـ222 من العدوان الإسرائيلي على غزة، واصلت قوات الاحتلال قصف مناطق عدة في القطاع، في وقت انسحبت فيه من حي الزيتون جنوبي شرقي القطاع بعد عملية عسكرية استمرت 6 أيام، في حين تواصلت الاشتباكات في مخيم جباليا

غزة

غزة.. مجازر جديدة برفح وجباليا و”رايتس ووتش” تدعو لمنع المزيد من المجازر

في اليوم الـ221 من العدوان الإسرائيلي على غزة، ارتكبت قوات الاحتلال مجازر جديدة بقصف منازل المدنيين في مخيم النصيرات الجديد (وسط) وخان يونس ورفح (جنوب) وبيت لاهيا ومخيم جباليا والأحياء الغربية والشرقية لمدينة غزة (شمال) قطاع غزة،

غزة

غزة.. واشنطن توضح بشأن رفح وتسليح إسرائيل

في اليوم الـ 220 من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، تواصلَ القصف الجوي للاحتلال على مخيم جباليا شمالي القطاع. وأطلقت قوات الاحتلال النار بكثافة على مراكز الإيواء بالمخيم قبل إجبار مئات الفلسطينيين على مغادرة هذه المراكز.