هل ستنجح أنقرة في الحد من تدفق اللاجئين على أوروبا؟

بعد يوم من توقيعها اتفاقية مع الاتحاد الأوروبي من أجل الحد من تدفق اللاجئين، قامت السلطات التركية اليوم الاثنين باعتقال نحو 1300 شخص كانوا بصدد السفر بحرا باتجاه إحدى الجزر اليونانية.

ووفق ما أفاد ب موقع “هافينتون بوست” الإخباري نقلا عن بعض المسؤولين الأمنيين الأتراك، اعتقلت قوات الأمن نحو 1300 مهاجر، وذلك بعد شنها لغارات على شواطئ مهجورة وغابات بمنطقة “إيفاجيك” الواقعة غرب البلاد.

وإلى ذلك، القت السلطات التركية القبض على 3 مهربي البشر في نفس الغارات التي شنتها صباح اليوم الاثنين.

وعملت السلطات التركية على نقل المهاجرين القادمين من سوريا والعراق وأفغانستان وإيران إلى مراكز الإيواء في “كاناكالي”، في وقت انتشلت فيه جثة مهاجر غرق قبالة الشواطئ التركية.

وتأتي هذه الاعتقالات بعد يوم فقط من توقيع تركيا والاتحاد الأوروبي اتفاقية، التزمت فيها أنقرة بالحد من تدفق طالبي اللجوء إلى الأراضي الأوروبية، وذلك مقابل 3.2 من الدعم المالي إضافة إلى تعهد بتجديد المحادثات بخصوص حصول تركيا على عضوية بالاتحاد الأوروبي.

هذا وجاء توقيع الاتفاقية على هامش انعقاد اجتماع بين زعماء الاتحاد الأوروبي ورئيس الحكومة التركية أحمد داود أوغلو في بروكسل مساء أمس الأحد، وذلك من أجل توقيع الاتفاقية التي وصفها أوغلو بـ “الحدث التاريخي”.

إقرأ أيضا:هل ستتحقق أحلام تركيا بالانضمام للاتحاد الأوروبي؟

اقرأ أيضا

الجزائر

نواب أوروبيون يدينون القمع في الجزائر ويطالبون الاتحاد الأوروبي باتخاذ إجراءات فورية

وجه نواب في البرلمان الأوروبي، من مختلف المجموعات البرلمانية، بما في ذلك الليبراليون والاشتراكيون واليسار، رسالة إلى الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية ونائب رئيس الاتحاد الأوروبي

من بروكسيل.. بنعلي ترسم معالم الشراكة الخضراء المغربية الأوروبية

دعت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي ببروكسيل، إلى تثمين كامل للشراكة الخضراء بين …

بوريطة: 14 عضوا في الاتحاد الأوروبي يدعمون ويثمنون مخطط الحكم الذاتي

أكد ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، اليوم الخميس في براغ، أنه بعد الموقف الذي عبرت عنه جمهورية التشيك اليوم، أصبح 14 بلدا عضوا في الاتحاد الأوروبي يدعمون ويثمنون مخطط الحكم الذاتي وذلك بفضل الجهود التي ما فتئ يبذلها الملك محمد السادس.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *