مدينة أمريكية يسكنها رجل واحد

نوفل الباهي
منوعات
نوفل الباهي7 سبتمبر 2023آخر تحديث : منذ 6 أشهر
مدينة أمريكية يسكنها رجل واحد

المدن هي أماكن يقاس حجمها وطاقتها بمساحتها وعدد سكانها، بينما من الصعب أن تجد مدينة بدون سكان ولا يقطنها سوى شخص واحد فقط، ولكن لايزال العالم يدهشنا، بوجود مدينة تقع بولاية وايومينغ في الولايات المتحدة الأمريكية وتسمى «بافورد».

وتتكون هذه المدينة من مدرسة ومحطة وقود وبرج إرسال للهواتف الخلوية ومرأب وتمتد على أرض مساحتها 40 كيلومتراً مربعاً،وكانت تعتبر هذه المدينة محطة مهمة للسكك الحديد سابقاً، ويربطها الطريق السريع بعاصمة الولاية شايان على بعد 50 كيلومتراً شرقاً، وبسان فرانسيسكو على بعد 1800 كيلومتر غرباً.

وكان عدد سكان بافورد فيما مضى يناهز الألفين، ذلك قبل قرار هيئة السكك الحديد عدم التوقف فيها. فأخذ السكان يرحلون عنها تدريجياً إلى أن باتت اللوحة المعلقة عند مدخل المدينة تشير إلى: «بافورد، عدد السكان: 1».

والمقيم الأخير في بافورد هو دون سامونز وقد أتى للإقامة في المدينة مع عائلته عام 1980. ومن ثم توفيت زوجته، أما نجله فقد غادر المدينة.

ووايومينغ هي ولاية في إقليم جبال غرب الولايات المتحدة، وهي عاشر أكبر ولاية من حيث المساحة، وأقلها سكاناً، وثاني أقل ولاية من حيث الكثافة السكانية في البلاد،

تحدها ولايات مونتانا من الشمال، داكوتا الجنوبية ونبراسكا من الشرق، كولورادو من الجنوب، يوتا من الجنوب الغربي، آيداهو من الغرب. عاصمتها شايان، وقدر عدد سكان الولاية بنحو 586107 نسمة في عام 2015.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق