الرئيسية / رياضة / الزاكي يسعى لبناء جيل جديد من اللاعبين بالمنتخب
badou_zaki

الزاكي يسعى لبناء جيل جديد من اللاعبين بالمنتخب

أكدت مصادر مطلعة لموقع “مشاهد” أن الناخب الوطني بادو الزاكي، يسعى لتجديد تركيبة المنتخب المغربي مستقبلا قبل دخول غمار تصفيات كأس العالم 2018 التي ستقام بروسيا، والتي منحت الفيفا للمغرب حق المشاركة فيها رغم العقوبات التي أصدرتها الكاف في حق المغرب.
وحسب نفس المصادر فإن الناخب الوطني الزاكي، قرر التفكير في بناء جيل جديد للمنتخب المغربي، قادر على حمل المشعل للسنوات المقبلة، التي ستعرف نهاية واعتزال الجيل الحالي، بحيث بدأ الزاكي مشروع جديد في البحث والتنقيب عن لاعبيد جدد في بداية مشوارهم الكروي في الاندية الأوربية، ولهذا الغرض يقوم بزيارة متواصلة لفرنسا من أجل دعم ورفع معنويات هؤلاء الشباب لحمل قميص المنتخب المغربي، والانضمام للأسود في المباريات الودية والتربصات قبل التصفيات القارية للمونديال.
ومن بين الأسماء التي اتصل بها الزاكي، المحترفين المغاربة في فرنسا، خصوصا ياسين بامو مهاجم فريق نانت الفرنسي، الذي يبلغ من العمر 24 سنة برز بشكل ملفت في الدوري الفرنسي، وسفيان بوفال الذي مازال في بداية مشواره الكروي مع فريق ليل الفرنسي ويبلغ
21 سنة، إلى جانب كل من من رومان سايس من لوهافر والذي يبلغ بدوره 24 سنة رفقة فيصل فجر الذي يلعب في الدوري الاسباني، مع نادي إلشي، ومن بين اللاعبين الذين اقتنع الزاكي بمؤهلاتهم أنور الغازي الذي يلعب لفريق أجاكس امستردام الهولندي، والذي يبلغ بدوره 22 سنة، ويسعى لكي يكون حاضرا في مباريات المنتخب المغربي.
ويعتزم الزاكي الحفاظ على استمرارية نشاط المنتخب المغربي، رغم قرارات الكاف، إذ يعمل لكي يبرهن أن هناك عمل يمكن القيام به على المدى الطويل، من أجل بناء منتخب قوي للمستقبل، عوض التفكير في العقوبات وتوقيف النشاط الكروي للمنتخب الأول، وهذا هو المشكل الذي وقعت في الجامعة الماضية في عهد الفاسي الفهري، وتؤكد المصادر على أن الزاكي يسعى لكي يجدد عقده مع الجامعة على أساس بناء منتخب للمستقبل واللعب على تصفيات كأس العالم 2018، مهما كانت نتيجة المحكمة الرياضية الدولية.
وتعتزم الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، استصدار قرار وحكم من المحكمة الرياضية للتحكيم ببطلان عقوبات الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم، او الحصول على تخفيف يسمح للمنتخب الوطني المغربي بخوض المباريات الودية الدولية، والمشاركة في نهائيات كأس افريقيا للأمم خصوصا 2019 بالكاميرون، اذا ما خفضت الكاف العقوبة الحالية التي تحرم الأسود من المشاركة لدورتين قاريتين.