الرئيسية / سياسة / الجزائر تتسلم من بريطانيا صاحب أكبر فضيحة فساد
51a3864ed3ad604d2340c3f8fe249f94

الجزائر تتسلم من بريطانيا صاحب أكبر فضيحة فساد

أعلنت الحكومة الجزائرية، الثلاثاء، تسلّمها رجل الأعمال الجزائري الهارب عبدالمؤمن رفيق خليفة من السلطات البريطانية.

وقال بيان لوزارة العدل الجزائرية إنه “تم، الثلاثاء، تسليم رفيق عبدالمؤمن خليفة إلى الجزائر من طرف السلطات البريطانية، وفقاً للإجراءات القانونية وأحكام الاتفاقية القضائية بين الجزائر وبريطانيا“.

وأفاد البيان بأنه “تبعاً لاستنفاد كافة إجراءات الطعن المتعلقة بتسليم رفيق عبدالمؤمن خليفة أمام قضاء المملكة المتحدة والقضاء الأوروبي، فقد استكملت كافة إجراءات الاستلام من قبل الفريق الجزائري الذي تنقل يوم الأحد الماضي إلى لندن لتسليم المعنيّ بالأمر، حيث تم التسليم هذا اليوم 24 ديسمبر وفقاً للإجراءات القانونية وأحكام الاتفاقية القضائية بين البلدين“.

وفشل فريق الدفاع عن خليفة في بريطانيا بقيادة المحامية آنا روتويل في إبطال قرار تسليمه، بعد رفض المحكمة العليا في بريطانيا في الثالث ديسمبر الجاري الطعن الذي تقدم به ضد حكم بتسليمه صدر في 25 يونيو 2009 من قبل محكمة ويستمنستر (لندن).

وأعلنت وزارة الداخلية البريطانية قبل أسبوع قرارها بترحيل خليفة بعد استنفاده كامل سبل الطعن.

وكانت الجزائر قد قدمت كافة الضمانات إلى بريطانيا بضمان محاكمة عادلة لخليفة، وقال وزير العدل الجزائري الطيب لوح قبل أسبوع للصحافيين إن “السلطات تلتزم بضمان محاكمة عادلة لرجل الأعمال الجزائري المعتقل في لندن رفيق عبدالمؤمن خليفة“.

ومنذ عام 2003 تطالب السلطات الجزائر نظيرتها البريطانية بتسليمها عبدالمؤمن خليفة، الذي لجأ رجل إلى بريطانيا قبيل أيام من قرار بتجميد نشاطات بنك آل خليفة وشركة طيران كان يملكها في 2003. وأوقفت السلطات البريطانية خليفة في 27 مارس 2007 على التراب البريطاني بموجب مذكرة توقيف أوروبية صادرة عن المحكمة الابتدائية بنانتير بالضاحية الباريسية.

ويواجه خليفة حكماً بالسجن المؤبد أصدرت محكمة جزائرية في مارس 2007، بعدما وجّهت اليه تهمة لتحويل مليارات الدولارات بطريقة غير شرعية إلى الخارج بواسطة عمليات اختلاس منظمة والاحتيال والتواطؤ، باستغلال بنك خاص أنشأه في الجزائر.