الرئيسية / سياسة / شباط :الحكومة تجر البلاد نحو الهاوية ..والأوضاع مقلقة والمستقبل حالك
7d949e9d1dc0ed3fa5deb29f17078d09

شباط :الحكومة تجر البلاد نحو الهاوية ..والأوضاع مقلقة والمستقبل حالك

قال حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال ، خلال ترؤسه للدورة الخامسة للجنة المركزية، أن حكومة عبدالإله بنكيران تجر البلاد نحو الهاوية، حيث تبرز جميع المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية “أن الأوضاع مقلقة جدا والمستقبل مظلم حالك”، على حد تعبيره.
واعتبر  شباط أن الورش الوحيد المحسوب لهذه الحكومة، من وجهة نظره،  هو “الهجوم على القدرة الشرائية للمواطنين وإرهاق البلاد في القروض والتبعية والانصياع لأوامر المؤسسات المالية الدولية”، وفق بيان تلقى موقع ” مشاهد” نسخة منه.
وأبرز الأمين العام لحزب ” الميزان”، في عرضه السياسية والتنظيمي أمام الدورة الخامسة للجنة المركزية المنعقدة مساء أمس الجمعة بالمركز العام بالرباط، “أن طريقة التدبير الحكومي المتسمة بالانفراد في اتخاذ القرارات والارتجالية وانعدام الاحترافية وهيمنة المصالح الذاتية ، كان من الضروري أن تؤدي إلى الفشل الذريع وعدم الوفاء بالالتزامات التي تضمنها البرنامج الحكومية المصادق عليه من قبل البرلمان”.
وأشار شباط إلى  أن المغرب أصبح رهينة في أيدي المؤسسات المالية الدولية بسبب اللجوء إلى القروض التي تجاوزت، خلال سنتين، ثلاث مرات القروض التي حصلت عليها الحكومة السابقة في ظرف أربع سنوات، معتبرا أن “الحكومة الحالية أصبحت منصاعة تماما لأوامر هذه المؤسسات التي تفرض التخلي عن دعم المواد الأساسية، وفي مقدمتها المحروقات والدقيق المدعم،وتوقيف التوظيف في الوظيفة العمومية، وعدم الاستجابة للمطالب المشروعة للحركة النقابية، وخاصة ما يتعلق بالزيادة في الأجور وتحسين الأوضاع المادية والمهنية للطبقة الشغيلة.”
وشدد زعيم حزب الاستقلال، على ما أسماه ” ضرورة التعبئة الشاملة لمواجهة هذا الخطر الذي بات يتهدد بلادنا بسبب التوجهات اللاشعبية للحكومة”، مشيرا إلى أن هذه الأخيرة ينتظرها “حساب عسير مع الشعب، عبر المسيرات والحركات الاحتجاجية المرشحة للارتفاع خلال الأسابيع القليلة المقبلة”.
وفي هذا الإطار أوضح شباط أن حزب الاستقلال يدعم قرار الاتحاد العام للشغالين بالمغرب القاضي بالمشاركة في المسيرة الوطنية التي تنظمها الحركة النقابية يوم 6 أبريل احتجاجا على رئيس الحكومة الذي قال إنه ” يتجاهل مطالب المركزيات النقابية ويرفض فتح الحوار الاجتماعي”.
وخلص شباط إلى  أن  “الشعب المغربي قادر على استرداد حقوقه و آماله التي سرقها منه” من أسماهم ” تجار الدين في ظرف الخريف العربي”،  في تلميح إلى ” العدالة والتنمية، “وذلك عن طريق الربيع المغربي الذي سيتواصل إلى أن تنجلي الظلمة و تنزاح الغمة” .