الرئيسية / سياسة / الوفا : البقالي يسعى إلى كسب شهرة على حسابي
5ae5ceda5b6d9c6e759d694c2acda2b9

الوفا : البقالي يسعى إلى كسب شهرة على حسابي

بدأت تظهر بوادر أزمة اخرى بين الحكومة والبرلمان، إثر الاتهامات التي وجهها محمد الوفا، وزير الشؤون العامة والحكامة في حكومة بنكيران، إلى عبد الله البقالي، البرلماني في فريق حزب الاستقلال بمجلس النواب، الذي فجر ازمة من العيار الثقيل، في اجتماع لجنة التعليم، بالمجلس، حول تفويت صفقة ” مسار” إلى لشركة فرنسية تعاني من أزمة مالية، حسب  يومية ” الأخبار” في عددها الصادر غدا الاثنين.
 وفي رده على مطالبة البقالي بالكشف عن عن تفاصيل صفقة برنامج ” مسار”، الذي انطلقت مرحلته الأولى في عهده عندما كان وزيرا للتربية الوطنية، في حكومة بنكيران الأولى، أوضح الوفا، انه قضى بوزارة التربية الوطنية عامين فقط، ” وأن نوع هذه المواضيع لم يكن يثار عندما كنت أتحمل  مسؤولية هذا القطاع، لأن السيد عبد الله البقالي، كان يصعب عليه مواجهتي، في مثل هذه القضايا”.
وهاجم الوفا، البرلماني الاستقلالي البقالي، بالكشف عن معطيات تهم مساره المهني والشخصي، باتهامه ” بالسعي إلى كسب شهرة على حسابي”، وذكر انه عندما كان مسؤولا عن شركة الرسالة التي تطبع ” العلم” و “لوبنيون”، كان قرار قد اتخذ ببتوقيفه عن العمل بجريدة ” العلم”، نظرا لمردويته الضعيفة كصحافي، مشيرا إلى أنه قام بعدة مساع للحيلولة دون توقيفه، على اعتبار أنه كان عضوا في المكتب التنفيذي للشبيبة الاستقلالية.
وأردف الوفا، أنه عند مغادرته المؤسسة المذكورة، كان البقالي يتقاضى 3000 درهم فقط، وبعد غيابه لمدة 12 سنة في مهام خارج المغرب، وجد شخصا آخر ” بمستوى معيشي عال”، على حد قوله، وطلب من البقالي تطبيق المبدأ الاستقلالي المعروف:” من أين لك هذا؟”.
ولوح الوفا بالكشف عن معطيات أخرى تهم زوجة البقالي، قائلا إنه سوف يعود إليها في مناسبة أخرى، فيما رفض البقالي، في اتصال أجرته معه ” الأخبار” الرد على اتهامات الوفا، متهما إياه بالنيابة عن الحكومة لتحويل النقاش الذي انطلق حول الصفقة عن مساره، قائلا:”أترفع عن مبادلة الوفا بنفس اللغة،وبنفس الاتهامات، وأنا كذلك أعرفه كيف بدأ حياته ومشواره، وأضرب له موعدا بالبرلمان، وسيكون ردنا عليه قويا”.