الرئيسية / سياسة / خبير أمريكي: المغرب شريك لديه القدرة والإرادة للتأثير في إفريقيا
d1092dcb6158c3fcc8ced99bb0c7f775

خبير أمريكي: المغرب شريك لديه القدرة والإرادة للتأثير في إفريقيا

كتب الخبير في معهد الدرسات “أطلانتيك كاونسل” بالولايات المتحدة الأمريكية، بيتر فام، مقالا نشر في موقع “ذا هيل” أشاد فيه بالمغرب واصفا إياه بكونه الشريك الذي ينبغي على القوى الغربية ،وعلى رأسها الولايات المتحدة، التعويل عليه في بحثها عن حليف إفريقي لديه القدرة والإرادة على التأثير في القارة السمراء.
الباحث الأمريكي، قال إن المملكة برزت كاستثناء خلال الربيع العربي من خلال التسريع بوتيرة مسلسل الإصلاح السياسي والاجتماعي الذي كان قد انطلق من قبل، في الوقت الذي كانت فيه دول الجوار من صعوبات كبيرة في كيفية التعامل مع هذا الربيع.
وأضاف بيتر فام أن المغرب  عمل على مواجهة الإرهاب الذي تضرر منه خلال هجمات 2003 بالدار البيضاء و2011 بمراكش، من خلال تجفيف منابعه عبر نشر قيم الإسلام المعتدلة كما هي متمثلة في المذهب المالكي والعقيدة الأشعرية والتوجه الصوفي الذي يدعمه الملك بصفته أميرا للمؤمنين.
كما أن المغرب، يقول بيتر فام، يعد من الشريك الإفريقي الوحيد، إلى جانب مصر، الذي أظهر انخراطا كبيرا في المجهودات المبذولة لمحاربة الإرهاب.
ويستطرد الباحث في “أطلانتيك كاونسل” بالإشادة بالدور المغربي من خلال المجهودات التي تبذلها المملكة اليوم للمصالحة بين الحكومة المالية وحركة تحرير أزواد، دون نسيان ذكر المساعدات المقدمة لمالي إبان الأزمة أو التي تعرض عليها اليوم من أجل مواكبتها في المرحلة المقبلة سواء على مستوى البنيات التحتية أو من خلال تكوين الأئمة في المجال الديني.
وتحدث الكاتب أيضا عن الامتداد الاقتصادي للمغرب في إفريقيا الذي يساهم في نظره في تنمية البلدان الإفريقية في قطاعات مختلفة كالمجال البنكي والاتصالات والفلاحة والصناعات الدوائية.
بيتر فام يرى أن الانخراط المغربي في إفريقيا في ظل حكم الملك محمد السادس يؤكد أن البلاد ملتزمة بالمساهمة في تنمية اللقارة السمراء، ولعب دوري قيادي داخلها في المستقبل، وهي إشارة، يقول فام، على صناع القرار في واشنطن وباريس التقاطها لأن المغرب يمثل الشريك الأمثل داخل إفريقيا.