زيارة نافي بيلاي للمغرب تعكس قدرته على مواجهة قضايا حقوق الإنسان ب”جرأة وشجاعة ومسؤولية”

أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، اليوم الخميس بالرباط، أن زيارة المفوضة السامية لحقوق الإنسان السيدة نافي بيلاي، تعكس قدرة المغرب على مواجهة القضايا والإشكالات المرتبطة بحقوق الإنسان ب”جرأة وشجاعة ومسؤولية” .
وأكد السيد الخلفي، خلال لقاء صحافي عقب انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، وفق مابثته وكالة الأنباء المغربية، أن هذه الزيارة تعكس أيضا الإرادة السياسية للانفتاح على الآليات الدولية في مجال حقوق الإنسان، و”هو الأمر الذي برز حتى في تصريحات السيدة نافي بيلاي التي أكدت ما يعرفه المغرب من انتقال مهم في مجال حقوق الإنسان، وأيضا الخطوات التي انتهجت في إحداث هيئة الإنصاف والمصالحة وفي ما يخص دور المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والتفاعل الإيجابي مع الآليات الأممية لحقوق الإنسان”.
وأكد السيد الخلفي أن هنالك إرادة لمواجهة الانتقادات في مجال حقوق الإنسان “لأن الأساسي هو معالجة الإشكالات والحد منها”، مذكرا بالخطوات التي اتخذها المغرب مؤخرا وبصفة خاصة قرار الحكومة القاضي بالتجاوب والتفاعل السريع مع الشكايات التي يحيلها عليها المجلس الوطني لحقوق الإنسان.
وتعتبر زيارة السيدة بيلاي الأولى من نوعها للمغرب لأسمى ممثلة لمنظمة الأمم المتحدة مكلفة بحقوق الإنسان منذ توليها منصبها كمفوضة سامية سنة 2008 .

اقرأ أيضا

المغرب والسنغال يشيدان بعلاقتهما الاستراتيجية المتفردة وبعمق الروابط التاريخية

أشادت المملكة المغربية وجمهورية السنغال، بالعلاقات الاستراتيجية المتفردة التي تجمعهما وبعمق الروابط التاريخية الفريدة القائمة بين شعبيهما.

وزيرة الخارجية السنغالية تعرب عن تقديرها لريادة الملك والتزامه القوي تجاه إفريقيا

أعربت وزيرة الاندماج الإفريقي والشؤون الخارجية بالسنغال، ياسين فال، اليوم الاثنين بالرباط، عن تقديرها لريادة الملك محمد السادس، مشيدة بالرؤية الملكية الإفريقية في مجال السلام والاستقرار والتنمية سوسيو اقتصادية.

السنغال تجدد دعمها الدائم والثابت لسيادة المغرب على كامل أراضيه بما في ذلك الصحراء

جددت جمهورية السنغال، التأكيد على لسان وزيرتها للاندماج الإفريقي والشؤون الخارجية ياسين فال، على دعمها الدائم والثابت للوحدة الترابية ولسيادة المغرب على كامل أراضيه، بما في ذلك الصحراء المغربية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *