الرئيسية / سلايد شو / الباكوري: حادثتا أخنوش وبلمختار أكبر دليل على غياب انسجام حكومي
الباكوري الاصالة و المعاصرة يد

الباكوري: حادثتا أخنوش وبلمختار أكبر دليل على غياب انسجام حكومي

اعتبر مصطفى الباكوري الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أن قضيتا خلاف الوزيرين عزيز أخنوش ورشيد بلمختار مع عبد الإله بن كيران رئيس الحكومة، أكبر دليل على غياب الانسجام داخل الأغلبية الحكومية.

وقال الباكوري الذي حل ضيفا على برنامج ”مباشرة معكم” في حلقة حول ”أي أولويات للحكومة في عامها الأخير؟”، إن الحكومة الحالية تعيش مشاكل داخلية عديدة وإنها تحاول أن تصطنع انسجامها لكنها لم تفلح في ذلك، وحادثتا أخنوش وبلمختار كشفتا ذلك بوضوح.

ولفت الأمين العام، الانتباه إلى أن حكومة بن كيران لم تحقق أي إنجازات تذكر، خصوصا على المستوى الاقتصادي.

يذكر أنه في الفترة الأخيرة طفى إلى السطح خلاف بين عبد الإله بن كيران رئيس الحكومة وعزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري بسبب صندوق ”دعم العالم القروي”، ثم مع رشيد بلمختار على إثر قرار تدريس بعض المواد باللغات الفرنسية.

إقرأ أيضا: بعد ” الأصالة والمعاصرة”.. التقدم والاشتراكية يضع الانتخابات نصب عينيه