الرئيسية / سياسة / تونس: محتجون يطالبون بحل المجلس التأسيسي
5c8604a837b8c8d1332f565f1134f20b

تونس: محتجون يطالبون بحل المجلس التأسيسي

عرفت سيدي بوزيد احتجاجات كبيرة بالمعهد العالي للدراسات التكنولوجية بالجهة حيث كان من المتوقع أن يشهد افتتاح  الحملة التي يزمع المجلس التأسيسي تنظيمها للتعريف بالدستور “شهر التعريف بالدستور”
قال الناشط السياسي في الجبهة الشعبية بسيدي بوزيد فتحي الزهروني للـ”الصباح نيوز” أن جلسة افتتاح الحملة التي ينظمها المجلس التأسيسي للتعريف بالدستور “شهر التعريف بالدستور” والذي كان مقررا الأمر الذي جعل رئيس المجلس التأسيسي مصطفى بن جعفر تحويل وجهته إلى منزل الوالي بعد معلومات أمنية حذرته من الاقتراب من معهد الدراسات التكنولوجية.
الاحتجاجات رفعت العديد من الشعارات المعادية للمجلس التأسيسي، مثل المطالبة بحله والقيام بحملة انتخابية سابقة لأوانها وخيانة شعارات الثورة وخيانة دم الشهداء، كما طالبوا بالعدالة الاجتماعية والتشغيل، ومراجعة التعيينات الحزبية وتعيين نيابة خصوصية بالجهة.
كما اتهم المحتجون نواب المجلس التأسيسي بالعمالة خاصة بعد أن رفضوا تجريم التطبيع، خاصة بعد الذي حصل في الجلسة العامة عند مساءلة الوزير المكلف بالأمن رضا صفر ووزيرة السياحة آمال كربول.
وكان النائب طاهر هميلة أثار بتصريحات على هامش جلسة مساءلة وزيرة السياحة و آمال كربول رضا صفر الكثير من ردود الفعل المتبانية خاصة بعد أن طلب في ختام كلمته التصويت على حل التأسيسي عوض التصويت على سحب الثقة من الوزيرين.
ومن جهته قال الغنوشي ان الشعب تجاهل تلك الدعوات، ولو أطاعها لما كان له الآن دستور جديد وقانون انتخابي ولعمّت الفوضى البلادَ ” هذه الدعوات تصدر من عقل فوضوي لا يقدر المصلحة الحقيقية لتونس”.
وبخصوص سحب لائحة اللوم ضد رضا صفر  صفر الوزير المكلف بالملف الامني لدى وزير الداخلية ووزيرة السياحة امال كربول، اعتبرها  أستاذ القانون الدستوري قيس سعيد بالمخالفة للقانون في لقاء تلفزي، وقال أنه للمرة الثالثة على التوالي بعد تم في وقت سابق سحب الامضاءات ابان تسليم البغدادي المحمودي الى ليبيا وفي مناسبة ثانية خلال امضاء لائحة لوم وسحب الثقة من منصف المرزوقي رئيس الجمهورية. ووجه قيس سعيد لومه لمن قاموا بالامضاء وسحبوا امضاءاتهم في الامتار الاخيرة. واوضح سيعد انه لن يكون بامكان التأسيسي تقديم لائحة لوم جديدة ضدّ  كربول او صفر طيلة 3 اشهر القادمة الا في حالة واحدة وهي تقديم لائحة لوم ضدّ الحكومة برمتها.
و في ذات السياق قال أستاذ القانون الدستوري قيس سعيد النار وذلك خلال استضافته في نشرة اخبار الثامنة ليلا، أن سحب لائحة اللوم ضدّ رضا هو مخالف للقانون ويأتي للمرة الثالثة على التوالي بعد تم في وقت سابق سحب الامضاءات ابان تسليم البغدادي المحمودي الى ليبيا وفي مناسبة ثانية خلال امضاء لائحة لوم وسحب الثقة من منصف المرزوقي رئيس الجمهورية. ووجه قيس سعيد لومه لمن قاموا بالامضاء وسحبوا امضاءاتهم في الامتار الاخيرة. واوضح سيعد انه لن يكون بامكان التأسيسي تقديم لائحة لوم جديدة ضدّ  كربول او صفر طيلة 3 اشهر القادمة الا في حالة واحدة وهي تقديم لائحة لوم ضدّ الحكومة برمتها.