الرئيسية / الكلام المرصع / قصيدة المطعم البلدي لشاعر الحمراء محمد بن ابراهيم
شاعر الحمراء

قصيدة المطعم البلدي لشاعر الحمراء محمد بن ابراهيم

إذا كان في كل أرض ما تُشانُ به = فإن طنجةَ فيها المطعمُ البلــــدي
أخلاق سكــانها كالمسك في أرج = بعكس أخلاق رب المطعم البلــدي
يأتيك بالأكل و الذبانُ يتبعــــــــه = و كالضباب ذباب المطعم البلــــدي
والبقُ كالغول جسماً,إن جهلتَ به= فعُشُهُ في فراش المطعم البلــــدي
ما بالبراغيث إن تتاءبت عجب = لما ترى حجمها بالمطعم البلــــدي
تلقاك راقصة بالباب قائلــــــــــــة = يا مرحباً بضيوف المطعم البلـــدي
تبيتُ روحُك بالاحلام في رُعُـــــب = إن نمتَ فوق سرير المطعم البلدي
وفي السقوف من الجُـرذان خشحشة = فأي يوم ترى بالمطعم البلــــدي
ولا تعج فيه إبان المصيف ففي الـ = ـمصيف نار لظى المطعم البلــــدي
وفي الشتاء من الثلج الفراش ُ به = ومن حديد جدار المطعم البلــــدي
أما الطبيبُ فعجل بالذهاب لـــــــه = إذا أكلتَ طعام المطعم البلـــــــــدي
الطرفُ في أرق و القلبُ في حنق = و النفس في قلق في المطعم البلدي
الصدر منقبض والمرء ممتعض = والشر معترض ب المطعم البلــــدي
يامن مناه المكان الرحب في سفؤ = كالقبر في الضيق بيت المطعم البلــــدي
وليلة زارني في الفجر صاحبه = ياشقوتي بنزول المطعم البلــــدي
وكالمدافع خلف الباب سُعلته = يهتز منها جدار المطعم البلــــدي
دق . فمن ؟ قلت قال :افتح فقلت : لمن ؟ = قال افتحن أنا رب المطعم البلــــدي
أشر من رؤية الجلاد رؤيته = لما يزورك رب المطعم البلــــدي
وكم ثقيل رأت عيني وما نظرت = فيهم مثيلا لرب المطعم البلــــدي
طاب الحديث له فجاء يسألني = وقال : ماذا ترى في المطعم البلــــدي
فقلت : خيرا فقال : الخير أعرفه = ويعرف الناس خير المطعم البلــــدي
إن كان عندك قل لي من ملاحظة = تزيد حسن نظام المطعم البلــــدي
فقلت : مالي أرى الذباب بدا = مثل الضباب بأفق المطعم البلــــدي
فقال : إن فضول الناس يُقلقني = هذا الذباب ذباب المطعم البلــــدي
فقلت : والبق قال : ليس به = بأس إذا كان بق المطعم البلــــدي
فقلت : هذي البراغيث التي كثرت = مابالها كبرت في المطعم البلــــدي
فهزني كصديق لي يداعبني = وقال : تلك جيوش المطعم البلــــدي
فقلت : عفوا قما لي من ملاحظة = وإنني معجب بـالمطعم البلــــدي
فقال : ها أنت للحق اهتديت ، فقل = إذن متى ستزور المطعم البلــــدي
فقلت : إن قدر الله الشقاوة لي = فإنني سأزور المطعم البلــــدي
ينسى الفتى كلَ مقدور يمر بـــــــه =إلا مبيت الفتى بالمطعم البلـــــــــدي
با من قضى اللهُ أن يرمي به سفرٌ = إياكَ إياكَ قربُ المطعم البلـــــــــدي