الرئيسية / بانوراما / أغلى دراجة هوائية في العالم… بثلاثة ملايين دولار!
02389b6d58277031135ceb62e0237525

أغلى دراجة هوائية في العالم… بثلاثة ملايين دولار!

 

عاشت آنا أوروميان، وهي المديرة التنفيذية في أكاديمية برامج القيادة في عالم الأعمال “أي بي أل” فتاة يتيمة في العاصمة اللبنانية بيروت في فترة الحرب الأهلية، حيث تنقلت بين 11 دوراً للأيتام، قبل أن تقرر السفر إلى الولايات المتحدة الأميركية في سن المراهقة حيث درست الاقتصاد في جامعة كاليفورنيا، وفق موقع  “غدي نيوز”.
ولطالما حلمت أوروميان أن يكون لديها دراجة هوائية في فترة طفولتها، ما جعلها تطلق فكرة بيع أغلى دراجة هوائية في العالم “كوزميك ستار كروزير” بقيمة 3 ملايين دولار للفنان الأميركي جاك أرمسترونغ في دبي، لمساعدة الآلاف من الشباب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، على تنفيذ ابتكاراتهم وتحقيق أحلامهم، وإطلاق مشاريع الأعمال الخاصة بهم كوسيلة لمكافحة معدلات البطالة المرتفعة بين الشباب في العالم.
وقال أرمسترونغ لموقع CNN: “التقيت بآنا، وشعرت بالتقدير لأعمالها، وقررت المجيء إلى دبي لعرض الدراجة الهوائية، والتبرع بقيمة 50 في المئة من سعرها للأعمال الخيرية والمساعدة في تحقيق حلم الشباب”.
ويذكر أن عائدات بيع “كوزميك ستار كروزير” سيسمح لأكاديمية برامج القيادة في العالم بفتح مكتب فرع في دبي للمساعدة في إطلاق الآلاف من مشاريع الشباب في الشرق الأوسط.
وتعتبر “كوزميك ستار كروزير” قطعة فنية من نوع “كوزميك إكستانشيليزم” وهو نمط الفن الذي أسسه أرمسترونغ، والذي يتضمن بحسب ما قال “معنى عميق في النظرية الكونية الشاملة بين الفن والطلاء الثلاثي الأبعاد، واستخدام اللون والضوء والملمس”.
وكان أرمسترونغ بدأ عمله الفني في مدينة نيويورك الأميركية، مع الفنان الأميركي أندي وارهول (الذي كان يعد من أشهر الفنانين الأميركيين، إذ استخدم الطباعة بالشاشة الحريرية في فن الرسم، فضلاً عن صناعة أفلام مرتبطة بحركة فن البوب في الولايات المتحدة الأمريكية في العام 1979)، وفناني الغرافيتي الأميركيين جين باسكيات وكيث هارينغ.
وفي أواخر فترة التسعينيات من القرن الماضي، وبعد اتقانه نمطا فنيا جديدا أطلق عليه تسمية “الوجودية الكونية”، أعاد أرمسترونغ شراء أعماله ومن ثم تدميرها، متعهدا بتوفير مائة قطعة فنية فقط في حياته.
سيارة بقيمة مائة مليون دولار
وأوضح أرمسترونغ: “عملت على دراجة نارية أطلقت عليها اسم كوزميك هارلي ديفيدسون في العام 2010، والتي بيعت بقيمة 3 مليون دولار”، مضيفاً: “في العام المقبل سأعمل على سيارة في الشرق الأوسط تدعى كوزميك ستار كار لبيعها بقيمة مائة مليون دولار”.
وأشار أرمسترونغ إلى أنه يستخدم “مواد الأكريليك في الفن، لأنها تضفي أثراً سحرياً”، مضيفاً أن “عملي هو مزيج من سحر الألوان والتي يشبه تأثيرها أشعة الشمس، فيما الطريقة التي أدخل فيها طاقتي إلى اللوحة، تعطي تأثيراً بسحر النجوم”.
وقال أرمسترونغ: “سأعمل على مائة قطعة فنية في حياتي فقط، أي أن هواة جمع الفن النادر ذات القيمة العالية لديهم فرصة محدودة ونادرة”، مضيفاً: “ربما سيتم افتتاح متحف أرمسترونغ في مدينة مكسيكو العام المقبل”.
وأوضح أرمسترونغ أن “الدراجة الهوائية المعروضة للبيع بقيمة 3 ملايين دولار، يمكن أن تباع بقيمة 200 مليون دولار خلال السنوات الـ15 المقبلة، إذ أن مجموعتي الفنية ريما ستكون أندر مجموعة على كوكب الأرض”.
وقال أرمسترونغ إن “هناك شائعات تفيد أن عائلة حاكمة ستشتري الدراجة الهوائية، ونحن نريد فعلا أن يتم بيع الدراجة الهوائية في الشرق الأوسط، لأن أغلى دراجة هوائية يجب أن تكون في دبي”.
حل مستدام لمشكلة البطالة
وأوضحت أوروميان لموقع CNN أن “المساعدة في توفير حل مستدام على المدى الطويل لمشكلة البطالة التي يعاني منها الشباب، من شأنه أن يعطي الأمل والشعور بالكرامة بين الشباب في المنطقة، ما يؤدي إلى الازدهار الاقتصادي، والاستقرار الاجتماعي والسياسي، والسماح للمنطقة أن تكون منارة للأمل والابتكار والإبداع”.
وتوفر “أي بي أل” برامج تدريبية مبتكرة لمحو الأمية المالية، وتطوير مهارات القيادة، وزيادة المعرفة بإدارة رأس المال، بهدف تحقيق الأحلام التي تبدو مستحيلة.
وتجدر الإشارة إلى أن أكاديمية برامج القيادة في عالم الأعمال تستقطب حوالي ثمانية آلاف طالب، من خلال برامجها المختلفة لقضاء أربعة أسابيع في الولايات المتحدة الأميركية.