الرئيسية / بانوراما / بندقية «البرق» النمساوية بمليون درهم مرصعة بـ86 حجر ألماس
f807a13e3150a35b61bb4ff937ef9030

بندقية «البرق» النمساوية بمليون درهم مرصعة بـ86 حجر ألماس

تعرض إحدى الشركات النمساوية بندقية صيد أطلق عليها اسم «البرق» تعتبر الأغلى في معرض الصيد لهذا العام، يبدأ سعرها بمليون درهم، وتتميز بأنها مرصعة بـ86 حجر ألماس ومصنوعة يدوياً، وخلال فعاليات اليوم الأول للمعرض بلغ عدد قطع الأسلحة التي تم بيعها 371 قطعة بمبلغ 3,554,493 درهماً، وفق صحيفة “البيان” الإماراتية.
وتتميز بندقية «البرق» التي استغرق صنعها نحو عامين بنحت صورة حصان عليها، إضافة إلى صورة البرق، فيما يشير باتريك أحد القائمين على ترويج البندقية التي تصنعها شركة جوفانسوج النمساوية إلى أن الخشب الذي صنعت منه هو عبارة عن جذور أشجار الجوز المعمرة، التي تتميز بجودتها وغلاء ثمنها.
وتأسست شركة جو فانسوج النمساوية سنة 1970 وهي شركة عائلية يديرها حالياً أخ وأخت وأبناؤهما ومتخصصة بصناعة البنادق المرصعة بالأحجار الكريمة والخناجر.

إلى ذلك تعرض شركة بلاشر وافين السويسرية، خلال مشاركتها للمرة التاسعة على التوالي في معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، أحدث أنواع بنادق الصيد لكبار الشخصيات، وأوضح روبارت بور خلار مدير الشركة، أن من بين بنادق الصيد التي تعرضها الشركة بندقية «هاوس مان»، التي يتراوح سعرها بين 500 و700 ألف درهم، يوجد منها ثلاثة فقط في العالم.
وأكد حرص الشركة على المشاركة الدائمة في هذا المعرض، باعتباره يضم أكبر وأحدث الصناعات ومعدات الصيد والفروسية، مشيداً بتسهيل الإجراءات المتبعة من قبل الجهات الأمنية في مسألة دخول جميع معدات وبنادق الصيد إلى المعرض.
مبيعات أسلحة
وبلغ عدد قطع الأسلحة التي تم بيعها خلال فعاليات اليوم الأول لمعرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية «أبوظبي 2014»، 371 قطعة بمبلغ 3,554,493 درهماً.
وقال العقيد حميد العفريت، مدير إدارة الأسلحة والمتفجرات في شرطة أبوظبي، رئيس اللجنة الأمنية بالمعرض، إن أعضاء اللجنة الأمنية وفرق شرطة أبوظبي، أدوا مهامهم قبل افتتاح المعرض، وخلال الفعاليات بكفاءة عالية، وبذل الجميع جهوداً كبيرة لتوفير الخدمة المتميزة التي تعكس الوجه الحضاري للإمارات بشكل عام، مؤكداً حرص واهتمام شرطة أبوظبي بتقديم أرقى خدمة للمواطنين ورواد المعرض، سواء في مجال التفتيش وتأمين عمليات الدخول والخروج، أم في مجال إصدار تراخيص شراء الأسلحة.
ودعا مقتني الأسلحة إلى الاحتفاظ بالسلاح في أماكن مؤمنة بعيداً عن أيدي الأطفال، وعدم استخدامها من قبل أشخاص ليس لديهم ترخيص، وغير ملمين بوسائل الأمان لاستخدام السلاح، واتخاذ إجراءات الأمن والسلامة في إجراءات الصيانة.