الرئيسية / عالم المرأة / كريم جديد لعلاج التجاعيد مستخرج من دم المريض
72

كريم جديد لعلاج التجاعيد مستخرج من دم المريض

توصلت باحثة ألمانية إلى تركيب كريم جديد لعلاج التجاعيد وأعراض الشيخوخة مستخرج من دم المريض، وتحول هذا العلاج إلى آخر الصيحات للعناية بالبشرة بين المشاهير.

واستخدمت الدكتورة المختصة بالجراحة التجميلية باربرا شتورم البروتينات وعوامل النمو الموجودة في الدم، لتحضير الكريم الذي يصل سعره إلى 1600 دولار تقريباً، وذلك بهدف الحد من علامات الشيخوخة، من خلال إعادة بناء الكولاجين وزيادة سرعة شفاء خلايا البشرة، فضلاً عن علاج بعض أمراض الجلد كالصدفية.

علاج مشاكل البشرة
وأوضحت شتورم أن الكريم يحتوي على بروتينات تمتلك خصائص علاجية مستخرجة من دم المريض، وتعتبره العلاج المثالي لمشاكل البشرة والشيخوخة في المستقبل، واستدلت بذلك على أن أغلب زبائنها من المشاهير في عالم الفن الذين يرغبون بشكل دائم ببشرة تتمتع بالشباب والنضارة، بحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وتضيف شتورم أن نتائج العلاج بكريم “إم سي 1” مدهشة، حيث يعمل هذا الكريم على تخليص الجلد من الالتهابات، وتقليص المسامات وإعادة بناء الكولاجين من جديد، ويعيد للبشرة نضارتها وشبابها من جديد، وهو فعّال أيضاً في علاج الصدفية وحب الشباب ويسرّع التئام الجروح والحروق.

تصنيع الكريم
وتبدأ عملية تصنيع الكريم بأخذ عينة من دم المريض، ثم تخضع هذه العينة إلى معالجة خاصة في درجة حرارة 37 درجة مئوية لمدة تتراوح بين 4 إلى 6 ساعات، مما يزيد من إنتاج البروتينات وعوامل النمو، وبعد ذلك تفصل هذه المواد وتضاف إلى الكريم.

وفي اليوم التالي يحصل الزبون على 50 ميلي غرام من الكريم، في حين أن الدكتورة شتورم تحتفظ بعينة من الدم لاستخدامها في المستقبل.