الرئيسية / عالم المرأة / اختصاصي تغذية فرنسي يقدم 10 نصائح للحمية الناجحة
a39a6f25dc4540ba260d65470894f1a3

اختصاصي تغذية فرنسي يقدم 10 نصائح للحمية الناجحة

بول نيرا: الحرمان يدفع الجسم للتمرد ووجبة الظهيرة أهم الوجبات ..
“لديك قوام واحد وعليك أن تدلليه”
هذا هو الشعار الذي انطلق منه اخصائي التغذية الفرنسي الشهير بول نيرا فقبل حلول فصل الرشاقة الصيف، وهو يعلن عن أهم عشرة تفسيرات أساسية لغالبية ما يطرح من إرشادات للحفاظ على الجسم البشري بشكل عام، سواء للمرأة أو الرجل، غير أن المرأة دائما في مقدمة من توجه له هذه النصائح،  ظرا لاهتمامها الدائم بقوامها.

ولأن لفصل الصيف خصوصيته حيث الحرارة المرتفعة والملابس الخفيفة التي تكشف عيوب القوام تتبارى منذ الآن كافة الشركات الكبرى لمستحضرات الرشاقة لتروج الجديد لديها.

يقول بول نيرا محددا النصائح العشر للحصول على الرشاقة “عبارة “الجسم السليم” لا تتفق والحرمان، فالسر يكمن دائما في أسلوب تناول الطعام ، وليس في نوعيته، لحظة الشعور بالشبع يجب ترك الطعام فورا، والأفضل تناول الطعام على فترات، حيث القاعدة الأساسية هنا هي عدم الحرمان، وإلا فستقوم الأجسام بالتمرد على هذه القيود المفروضة عليها، وسوف تحصل على ما يزيد عن حاجتها في الوجبة التالية”.

ويضيف ” العضو الحقيقي المعني بتوزيع الطعام هو المخ البشري، والمضغ السريع هو سبب المشكلة التي تعاني منها معظم النساء (الأفخاذ الممتلئة)، حيث يجب أن نعطي المخ وقتا كافيا لإرسال إشارات سليمة إلى المعدة، وحينما يرسل إشارة تعني أن المعدة قد امتلأت وتغاضينا عنها، فإنه يفقد فورا قدرته على الاستمرار في إرسال إشارات صحيحة، وهذا هو سبب عدم التوزيع المتناسق لأجسام كثيرة خصوصا لدى المرأة”.

النصيحة الثالثة يحددها نيرا ويقول ”
الجسم يحرق ليلا السعرات الحرارية، في الصباح المعدة خالية، تجنب تناول الإفطار يدفع المعدة إلى السحب من احتياطياتها، مما يدفع إلى النعاس في منتصف النهار، وإلى تناول السكريات لتعويض هذا الاحتياطي”. ويتابع قائلا ” وجبة الظهيرة المتوازنة من أهم الوجبات التي تساعد على تنظيم إشارات المخ  واستقرار المعدة، ولا مانع هنا من تناول الأرز مع السلطة، ولكن يجب تجنب السكريات بأنواعها”، لذا النصيحة بتناول الخضروات سببها أنها مليئة بالفيتامينات التي يحتاجها الجسم، لذا يجب تناول خمس حبات خضار وفاكهة يوميا، مع تجنب العصير المصنع تماما”.

ونصح بول نيرا بالإكثار من شرب الماء، من أجل الحفاظ على الجسم وليونة عضلاته، والنصيحة بتناوله أثناء الطعام، هامة من أجل المساعدة على الإحساس بالشبع، وشرب الماء في حد ذاته يفقد الوزن لأنه يخلص الجسم من الأملاح. 

ويرى أن غالبية عارضات الأزياء على الرغم من نحافة أجسامهن، إلا أنهن يعانين من الترهلات، من هنا تأتي أهمية الرياضة، حيث لا يكفي تناول الطعام بطريقة سليمة للحفاظ على قوام مشدود فسر لياقة القوام هو الرياضة، والتي لا نعني بها ضرورة التردد على الصالات المتخصصة، يك في ممارسة السير على الأقدام يوميا، واستبدال المصعد بالدرج. ويقول نيرا إن تناول الطعام بين الوجبات هو المرادف لعبارة وداعا للشبع، لحدوث خلل في البرنامج الغذائي العام للجسم، عند الضرورة تكفي الفاكهة أو الزبادي.وتطرق للحالة النفسية عند اتباع الحمية، حيث إن الشد العصبي الناتج عن متابعة الوزن بشكل يومي، يدفع لليأس ولزيادة الوزن، لذا ينصح بعدم الوزن سوى مرة كل شهر،وكحد أقصى مرة كل أسبوع، وبشكل عام فإن الملابس هي خير دليل على فقدان الوزن.ويطالب اختصاصي التغذية الفرنسي بتجنب كافة المشروبات التي تحتوي على الصودا،بما فيها ما لا يحتوي على سعرات حرارية، حيث إن هذه المشروبات جميعا تحتوي على سكريات مركزة كذلك الزبادي بالفاكهة يجب تجنبها تماما، واستبدالها بزبادي طبيعية مضافا إليها ملعقة عسلأو مربى، كما يجب تجنب جميع الأطباق الصناعية حيث الكميات الهائلة من الدهون والأملاح.