الرئيسية / دولي / محمود عباس: حكومة التوافق الوطني بعد المصالحة ستعترف باسرائيل
2422255f7165357fb0cf811381615adf

محمود عباس: حكومة التوافق الوطني بعد المصالحة ستعترف باسرائيل

قال  الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أمس، إن حكومة التوافق الوطني، التي سيشكلها بعد توقيع اتفاق المصالحة مع حركة حماس، ستعترف بإسرائيل والاتفاقات الدولية وتنبذ العنف.
وأضاف عباس، في كلمة له أمام المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، الذي انعقد في رام الله أمس برئاسته إن «الحكومة المقبلة ستأتمر بسياستي». وأردف: «وأنا أعترف بدولة إسرائيل وأنبذ العنف والإرهاب، ومعترف بالشرعية الدولية وملتزم بالالتزامات الدولية والحكومة ستنفذها”، حسب ما نسبته إليه مجموعة من الصحف العربية الصادرة اليوم، الأحد، وضمنها يومية ” الشرق الأوسط”.
وأكد الرئيس عباس أيضا، أن الحكومة المقبلة لن يكون لها دور في ما يتعلق بمفاوضات السلام مع إسرائيل، موضحا أن هذه المهمة تندرج في إطار مهام منظمة التحرير الفلسطينية.    
وجدد رفضه الاعتراف بإسرائيل «كدولة يهودية». ولمح إلى إمكانية تحميل الدولة العبرية مسؤولية إدارة الأراضي الفلسطينية في حال فرضها مزيدا من العقوبات على السلطة الفلسطينية.
من جانبها، عدت حماس خطاب الرئيس الفلسطيني «إيجابيا» في معظم نقاطه ويمكن دعم بعض النقاط الجوهرية فيه. وقال باسم نعيم، مستشار الشؤون الخارجية لرئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية، إن في الخطاب «نقاطا إيجابية في مقدمتها ضرورة تحقيق المصالحة وتمسكه بالقدس عاصمة للدولة الفلسطينية وعدم الاعتراف بيهودية الدولة، وكلها نقاط الجميع يدعمه فيها، إضافة إلى نقطة جوهرية أخرى، وهي أن المفاوضات فشلت”.