الرئيسية / دولي / لبنان…توقيف عنصري أمن متورطين في تعذيب سجناء رومية
romia

لبنان…توقيف عنصري أمن متورطين في تعذيب سجناء رومية

تم توقيف عنصري أمن في سجن “رومية” بلبنان على خلفية تورطهما في تعذيب عدد من الموقوفين الإسلاميين بالضرب والشتم وتجريدهم من ملابسهم، وفق ما أظهره شريطا فيديو تم تداولهما على مواقع التواصل الاجتماعي،
وأقر وزير العدل اللبناني أشرف ريفي في مؤتمر صحافي أن ما نشر حول تعذيب المساجين في سجن رومية جريمة في حق الوطنية والإنسانية، وأنه قد تم توقيف اثنين من الفاعلين، وتعهد ريفي ببمتابعة التحقيقات حتى النهاية.
من جهته، أبدى وزير الداخلية اللبناني، نهاد المشنوق، اليوم الاثنين، استعداده للاستقالة على خلفية كشف حالات تعذيب ضد موقوفين في أحد سجون البلاد، ولفت إلى أن المساجين الإسلاميين سينالون الحقوق نفسها التي يتمتع بها المساجين الآخرون.
وتجددت أعمال الشغب من قبل الموقوفين الإسلاميين في شهر أبريل الماضي إثر تمرد نفذه عدد منهم احتجاجا على “سوء معاملتهم” وفق ما أعلن أفراد من عائلاتهم.
وقد أدى تسرب الشريطين إلى حالة من الغليان الشعبي في بعض المناطق، لا سيما طرابلس وعكار والبقاع، وأقدم مواطنون في شارع سوريا في التبانة، على قطع الطريق احتجاجًا.
كما تحرّك عدد من المواطنين في القرى العكارية وقطعوا الطرقات بالإطارات المشتعلة، وانطلقوا في مسيرات مندّدة بالانتهاكات التي تعرض لها سجناء رومية، كما قطعت الطريق الدوليّة عند مستديرة العبدة وفي البداوي.