الرئيسية / دولي / إسرائيل تنفي تجسسها على المفاوضات الأمريكية الإيرانية
Spying

إسرائيل تنفي تجسسها على المفاوضات الأمريكية الإيرانية

خرج وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان لينفي ما أوردته صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية في تقرير لها يتحدث عن قيام إسرائيل بالتجسس على جلسة مغلقة للمفاوضات بين الولايات المتحدة وإيران بخصوص برنامج طهران النووي.
ونفت إسرائيل كونها حصلت على معلومات متعلقة بالموضوع عن طريق التجسس على الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن ذلك تم عبر ما تم إطلاعها عليه من قبل مسؤولين أمريكيين أو عن طريق أوساط دبلوماسية أوروبية أو مصادر أخرى.
ونفى ليبرمان أن تكون بلاده منخرطة في عملية تجسس على الولايات المتحدة مأكدا أن إسرائيل قررت منذ مدة عدم التجسس على الولايات المتحدة وأنه لم يصادف أي حالة تم فيها خرق هذا المبدأ.
ويشير التقرير إلى أن تل أبيب قامت بعد ذلك بإطلاع الكونغرس الأمريكي على محتويات المعلومات التي حصلت عليها في محاولة لنسف أي اتفاق بين واشنطن وطهران.
ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن مسؤولين أمريكيين تأكيده أن إسرائيل كانت تسعى لتعزيز ملفها المعارض لأي اتفاق مستقبلي بين الولايات المتحدة وإيران.
ويرى البعض في مسألة التجسس مؤشرا آخر على عمق الشرخ الحاصل في العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران.