الرئيسية / دولي / روحاني يصطدم مع صقور النظام الإيراني
Khamenei

روحاني يصطدم مع صقور النظام الإيراني

اعتبرت صحيفة “دايلي تلغراف” أن حسين موسوي، الرئيس الإصلاحي لإيران، يخوض “حربا مفتوحة مع صقور النظام” بخصوص مصير حسين موسي ومهدي كروبي.
ويقبع كروبي وموسوي، وزوجة الأخير زهرة رهنود، تحت الإقامة الجبرية من فبراير 2011.
وطالب روحاني المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني بإيجاد حل لقضية كروبي وموسوي، الذي يوصفان بقائدي “الثورة الخضراء” بعد اندلاع مظاهرات معارضة لانتخاب الرئيس السابق أحمدي نجاد حيث كان كروبي وموسوي يخوضان الانتخابات ضده.
وكان روحاني قد طالب، خلال حملته الانتخابية لرئاسيات البلاد عام 2013، لكن دعوته اصطدمت برفض صقور النظام وعلى رأسهم المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، علي خامنئي، تقول “دايلي تلغراف”.
ومن جانبه وصف آية الله أحمد جناتي، رئيس مجلس صيانة الدستور، وهو أحد صقور النظام، من يدعون إلى إطلاق سراح موسوي وكروبي بأنها “مجموعة من الحمقى”.
ونقلت الصحيفة البريطانية تصريحا لجناتي قال فيه “يجب أن نصفع أفواه من يقولون إنه علينا إنهاء الإقامة الجبرية المفروضة على هؤلاء الأشخاص”، مضيفا، “إنهم مجموعة من الحمقى يسعون إلى إحياء الفتنة والانقسام ببلدنا”.
وذكرت الصحيفة أنه سبق لأحمد جناتي أن دعا إلى إعدام كروبي وموسوي ورهنود.
وتتضارب المعطيات بخصوص مصير الأشخاص الثلاثة وما إذا كان الرئيس روحاني سيدعو إلى استفتاء شعبي لتحديد مصير أم أن الكلمة الفصل في هذا الملف ستكون للمرشد الأعلى للجمهورية.