الرئيسية / دولي / توقف روسي في أمريكا بتهمة التجسس
Russian Spy Ring

توقف روسي في أمريكا بتهمة التجسس

قامت عناصر مكتب التحقيقات الفدرالي بالولايات المتحدة بتوقيف روسي يشتبه في كونه يشتغل جاسوسا لصالح الاستخبارات الروسية.
وذكرت صحيفة “ذي غارديان” البريطانية أن إفغيني بورياكوف، البالغ من العمر 39 عاما، هو واحد من ثلاثة أشخاص كانوا يقومون بالتجسس لصالح روسيا ويسعون لتجنيد أمريكيين لخدمة الهدف نفسه.
وأضافت الصحيفة أن المتهمين الآخرين، إيغور سبوريشيف (40 عاما) وفيكتور بودوبني (27 عاما)، غادرا الولايات المتحدة ووجه لهما مكتب النائب العام في نيويورك تهمة التجسس.
وأوضحت الصحيفة أن المحكمة وجهت إلى الروسيين الثلاثة تهمة العمل على جمع معلومات استخباراتية ذات طابع اقتصادي عن رجال الأبناك والقطاعات الصناعية الكبرى بالولايات المتحدة ومساعدة قناة تلفزيونية روسية معروفة على جمع معلومات لصالح الاستخبارات الخارجية الروسية.
وكشفت التحقيقات أن إفغيني بورياكوف دخل التراب الأمريكي على أنه شخص مدني انتقل للعمل في بنك روسي بنيويورك، مضيفة أنه كان يرسل المعلومات لزميليه بطريقة مشفرة.
وأشارت التحقيقات إلى شريكي بورياكوف، كانا يتمتعان بحصانة دبلوماسية حيث كان سبوريشيف يقدم نفسه على أنه ممثل للمكتب التجاري الروسي بينما كان بودوبني ينتحل صفة ملحق بالبعثة الدائمة لروسيا بالأمم المتحدة.
وكان مكتب التحقيقات الفدرالية قد كشف في 2010 عن وجود شبكة روسية للتجسس تتكون من 10 أفراد كانوا يعيشون بالساحل الشرقي بالولايات المتحدة لسنوات ويقدمون نفسهم على أنهم مواطنون أمريكيون.