الرئيسية / دولي / جيش الاحتلال يعتقل 41 فلسطينيا في الضفة
474d274e5c292af35bbd9c97bcd665e9

جيش الاحتلال يعتقل 41 فلسطينيا في الضفة

اعتقل الاحتلال خلال حملة موسعة نفذها ليلة الأمس الاثنين ما يزيد عن 41 مواطنا من مختلف مدن الضفة، وشن حملة مداهمات لمئات المنازل فيها، في عملية أطلق عليها الجيش اسم “تنظيف الإسطبلات”، شارك فيها نحو ألف جندي، مع تركيز كبير على محافظة الخليل ومحافظة رام الله والبيرة رافقها عمليات تخريب وعبث بمحتويات المنازل وتهديد أصحاب البيوت.
وقال مدير مركز أحرار فؤاد الخفش أن الاحتلال نفذ ما يزيد عن 240 عملية دهم وتفتيش لمنازل أسرى محررين وقيادات تركزت في محافظة الخليل التي أقتحم فيها 140 منزلا بعد منتصف هذه الليلة، وتركزت حملة المداهمات في منطقة دورا و صوريف ومدينة الخليل وتم اعتقال أربعة عشر مواطنا، هم: الطفل رامي رافع أبو مرخية 13 عاما، وجهاد منذر فنون، وعوني سعيد صبارنة، وسمير صالح القاضي، وفادي عبد الله اغنيمات، وأحمد خلف، ومروان محمد عبد القادر أبو فارة، وأحمد الهور، ونجله حسام، وجاد الله عبد الله مسلم الرجوب، ومحمد فوزي عبد العظيم الخطيب، وأنس صبحي الجعبة، وجلال جمال يغمور، وعلي حميدات، ونقلتهم لجهة غير معلومة.
كما فتشت قوات الاحتلال، عشرات المنازل، وحولت بعضها لثكنات عسكرية، وقطعت الطرق الرابطة بين البلدات والقرى في جنوب وغرب الخليل، وصادرت تسجيلات كاميرات المراقبة في منطقة سنجر شرق دورا.
وفي محافظة رام الله والبيرة اقتحم الاحتلال 74 منزلا وعاث في المنازل تفتيشا وتخريبا وتم اعتقال مدير مكتب فضائية الاقصى الأستاذ عزيز كايد، وأحمد نجيب مفارجة والشيخ محمد عمار.
وذكرت وكالة صفا أن قوات الاحتلال استهلت حملتها بمداهمة أحياء في مدينة البيرة بعد دفع تعزيزات عسكرية وعشرات الدوريات من معسكر عوفر حيث دارت مواجهات عنيفة في محيط مسجد البيرة الكبير.
واقتحمت قوات الاحتلال حي الشرفة في المدينة وفجرت أبواب إحدى العمارات السكنية، كما أطلق الاحتلال خلال الحملة الرصاص الحي والمطاطي والقنابل الصوتية، بينما رد الشبان برشق الحجارة والزجاجات الفارغة وأشعلوا الإطارات، وخلال الاقتحام قام الجنود بتفتيش منازل السكان وأسرى محررين والعبث بالمقتنيات.
وفي بلدة سلواد شمال رام الله اقتحم مئات الجنود البلدة بصورة همجية وشرعوا بحملة تفتيش استهدفت عددا من المنازل من بينها منزل الأسير المحرر زياد مشعل وسيطروا على بناية مكونة من 4 طوابق، كما حققوا مع الأهالي دون أن تسفر الحملة عن اعتقالات.
واقتحمت قوات الاحتلال بلدات في منطقة غرب رام الله حيث داهمت بلدة بيت لقيا، كما اقتحمت قرية دير أبو مشعل وقرية عابود، فيما سمع دوي انفجار هز قرية شقبا في ذات المنطقة حيث تحدثت مصادر عن انفجار اسطوانة غاز بمحاذاة طريق للمستوطنين.
وفي بيت لحم اعتقلت قوات الاحتلال الشاب شادي محمد عبد الرازق بداونة (24 عاما) من مخيم عايدة شمال بيت لحم، بعد دهم منزله وتفتيشه، والفتى خليل جهاد أبو شقرة (16 عاما) من قرية أم سلمونة جنوب المدينة بعد دهم منزل والده وتفتيشه.
كما صعدت قوات الاحتلال والمستوطنون أعمالهم التعسفية بحق الأهالي في المحافظة، فقدجرى اقتحام مناطق عدة فيها ودهم منازل السكان، كما حدث في قرية نحالين غرب بيت لحم، ومداهمة محلات تبديل إطارات المركبات ‘بناشر’، ومحل إبراهيم موسى نجاجرة لبيع الهواتف الخلوية ومصادرة الكاميرة الخاصة به، والأمر ذاته لمحلات عبد الباسط فنون، عدا عن دهم منازل عدة عرف من أصحابها، حسن سالم نجاجرة، ويامن محمد نجاجرة، ونادر نجاجرة، إضافة إلى سوبر ماركت نعيم إبراهيم فنون.
وكان مستوطنون ألقوا في ساعة متأخرة من ليلة أمس، زجاجات حارقة وحجارة على مركبات الأهالي قرب قرية نحالين، دون أن يبلغ عن إصابات.
وإلى الجنوب من بيت لحم اقتحمت قوات الاحتلال قرى جورة الشمعة، ووادي النيص، وأم سلمونة، وشنت فيها حملة دهم واسعة النطاق طالت محلات تجارية ومنشآت ومنازل، عرف منها محددة حمزة أبو عيشة، ومحلات أسعد داود البدن، وخضر أبو حماد.
وفي مدينة نابلس كان هناك اقتحام عنيف وكبير، فقد اقتحم 1000 جندي من جيش الاحتلال كل من مخيم بلاطة وقرية عورتا في محافظة نابلس لتنفيذ اعتقالات والبحث عن أسلحة. وتم في مخيم بلاطه تفتيش وتدمير لبعض المحال والمنازل وتهديد لبعض الأسرى المحررين التابعين لحركة فتح عرف من بينهم النائب جمال الطيراوي، وعطا الله حشاش واعتقل كل من حاتم أبو رزق و عبد أبو رزق ورائد الكعبي ومحمد أبو عرب وعياش العايد وعلي الأعرج ورائد أبو عرب.
وفي جنين، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي المدينة ومخيمها وبلدات في القضاء بأعداد كبير جدا في عملية مستمرة تخللها مواجهات، وفرض الاجتلال منع التجول على مخيم جنين واعتقل الشابين ابراهيم المسلماني وعبد الله السعدي.
وقالت مصادر محلية إن عشرات الآليات العسكرية اقتحمت المدينة من ناحية حاجز الجملة وتمركزت في مخيم جنين وفي حي الزهراء فيما تتمركز عشرات الآليات العسكرية على دوار الحمامة في مدينة جنين.
وأشار شهود عيان فجر اليوم إلى أنهم أحصوا أكثر من 25 جيبا عسكريا متجها أيضا من معسكر سالم شمال جنين إلى المدينة والمخيم حيث اقتحمته مما أدى لاندلاع مواجهات في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء.
وأضافت المصادر أن انتشارا ملحوظا لقوات الاحتلال سجل صباح اليوم في سهل عرابة حيث ما زالت العملية العسكرية الإسرائيلية مستمرة.
وفي قلقيلية اعتقلت قوات الاحتلال، فجر اليوم ثلاثة مواطنين من بلدة عزون شرق قلقيلية، والمعتقلون هم: سعيد سلامه سليم، ونجلاه وليد وعدي، حيث أجرت قوات الاحتلال عمليات تفتيش داخل منزلهم.
وعزلت قوات الاحتلال بلدة عزون عن محيطها، وأغلقت جميع مداخلها بالأتربة والصخور والمكعبات الاسمنتية.