الرئيسية / دولي / مستوطنون وحاخامات يقتحمون المسجد الأقصى
اقتحام-المسجد-الأقصى

مستوطنون وحاخامات يقتحمون المسجد الأقصى

اقتحم مجموعة من المستوطنين والحاخامات، اليوم الاثنين، المسجد الأقصى من باب المغاربة، بعد إخلائه من معظم المصلين والمعتكفين، والاعتداء عليهم، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

وقالت (وفا) إن “قوات الاحتلال اعتدت على النساء والمواطنين في منطقة باب السلسلة (من أبواب المسجد الأقصى الرئيسية)، وأوسعت شابا (29 عاما) ضربا، ورشته بالغاز السام قبل اعتقاله، فيما حطمت آلات التصوير الخاصة بصحفي، واعتقلت شابا وسيدة واقتادتهما إلى مركز توقيف وتحقيق في القدس القديمة”.كما سلمت قوات الاحتلال، الإعلامية ليالي عيد أمرا للتحقيق معها بعد إجرائها مقابلة في منطقة باب الأسباط، واعتدت على مصورين صحفيين اثنين.وكانت قوات الاحتلال قد حولت القدس القديمة، خاصة محيط المسجد الأقصى وداخله إلى منطقة عسكرية مغلقة، وإلى ما يشبه الثكنة العسكرية التي تغيب عنها مظاهر الحياة الطبيعية وتغلب عليها المظاهر العسكرية، بفعل الانتشار الواسع لقوات الاحتلال في القدس القديمة، في الوقت الذي فرضت فيه حظرا على دخول النساء والفتيات والطالبات، والشبان إلى المسجد الأقصى.

وكانت قوة معززة من عناصر الوحدات الخاصة وأخرى من عناصر الوحدات المستعربة بجيش الاحتلال اقتحمت المسجد، في ساعة مبكرة من صباح اليوم، وداهمت المسجد القبلي واعتدت على المصلين والمعتكفين بقنابل الصوت الحارقة والغازية السامة المسيلة للدموع وبالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وأتلفت وأحرقت جزءا من سجاد المسجد، وأصابت مسنا برصاصة مطاطية في عينه، فيما اعتقلت نحو سبعة معتكفين.

وكانت مواجهات عنيفة قد اندلعت، صباح أمس الأحد، في باحة المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة بين شبان فلسطينيين وشرطة الاحتلال، التي قامت للمرة الأولى بطرد الحراس الأردنيين الموجودين في الموقع، وذلك قبل ساعات من بدء الاحتفال ب”رأس السنة العبرية”.