الرئيسية / أحوال الناس / أسعار الدجاج ترتفع عاليا في بورصة السوق
أسعار الدجاج
رسم عن ارتفاع اسعار الدجاج بريشة الفنان عبد الغني الدهدوده رسام الكاريكاتير في يومية " المساء"

أسعار الدجاج ترتفع عاليا في بورصة السوق

فجأة، قفزت أسعار الدجاج في المغرب إلى سقف لم يكن المواطن يتوقعه إطلاقا، وهو 25 درهما للكيلو غرام الواحد، بعد أن كان ثمنه في السابق لايتعدى في غالب الأحيان 13 أو 14 درهما.

 ومع هذا الارتفاع  المفاجيء الذي يمس بالقدرة الشرائية للناس، ارتفعت الأصوات بالشكوى، خاصة وأن هذه الزيادة الجديدة تأتي وهلال  شهر  رمضان، الذي لم تعد تفصلنا عنه سوى بعض الأسابيع القليلة، ويلوح في الأفق، معلنا عن قدومه.

وقبل الدجاج، شهدت أسعار البيض هي الأخرى، ارتفاعا جعل مرتادي الأسواق الشعبية يضجون بالشكوى، ليتبعها البصل  محققا سعرا غير مسبوق، وهو 15 درهما، وكذلك فعلت الطماطم، كأن كل المواد الغذائية اتفقت فيما بينها على التنافس على نسف ما تبقى من القدرة الشرائية للمواطن المغلوب على أمره في زمن الغلاء.

للمزيد: سعر البصل . في المغرب ب15 درهما وفي فرنسا ب “يورو”!

وتختلف  الأراء حول أسباب الارتفاع الصاروخي لأسعار الدجاج، إلا أن بعض مربيه يعزون ذلك إلى أن الطلب حاليا يفوق العرض، بعد موجة انفلونزا الطيور التي اجتاحت بعض الضيعات، مما كان له انعكاس سلبي على الإنتاج، عقب وقوع حالات نفوق وسط الكتاكيت،  تسببت في خسائر فادحة للعاملين في قطاع تربية الدواجن .

ويتوقع البعض أن يستمر  هذا الارتفاع في أسعار الدواجن، خلال شهر الصيام المقبل، حيث يكثر الإقبال على استهلاكه، وربما يمتد ليشمل أيضا شهور الصيف، التي تعرف تنظيم بعض الأعراس، واستقبال أفراد الجالية المغربية القادمة من الخارج، في عطلة الصيف،  بينما يتوقع البعض الآخر أن يستعيد  السوق توازنه فور  عودة  الإنتاج إلى وتيرته العادية.

إقرأ أيضا: المندوبية السامية للتخطيط: ثمن الخضر شهد زيادة مهولة في مارس

وفي انتظار أن يقع الانفراج في السوق، يظل المواطنون، أصحاب الدخل المحدود  حائرين، يضربون أخماسا في أسداس ، إزاء كيفية تدبير  تكاليف عيشهم أمام  هموم القفة اليومية، علما أن  المواد البديلة أيضا، مثل اللحوم الحمراء لاتخلو كذلك  هي الأخرى من ارتفاع في أسعارها يفوق قدراتهم الشهرية.

أسعار السمك في المغرب تحلق عاليا في رمضان

أما أسعار السمك، فتلك حكاية أخرى، يطول سردها، وباستثناء السردين، الذي يتراوح سعره بين 13 و15 درهما، وأحيانا يتجاوز هذا الرقم بكثير، حسب معطيات السوق، وتقلبات الطقس المزاجية، وارتباطها بظروف الصيد البحري، فإن بقية أنواع السمك الأخرى، تظل بمنأى عن غالبية موائد المواطنين لغلائها، وكأن شواطيء هذا البلد لاتتوفر على واجهتين ساحلتين، بطول 3.500 كيلومتر ، هما  المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط !.

روابط ذات صلة: الوفا ينتفض في وجه مستشار “البام”: بنكيران كيتقضى بحالو بحال جميع المغاربة!

 

 

loading...