الرئيسية / سلايد شو / مركز بن سعيد: أزمة بان كي مون تؤجل لقاء مراكش الدولي حول ملف الصحراء
أزمة بان كي مون
السيد محمد ايت أيدر بنسعيد

مركز بن سعيد: أزمة بان كي مون تؤجل لقاء مراكش الدولي حول ملف الصحراء

في ظل أزمة بان كي مون وتداعياتها، لم يعد ممكنا عقد اللقاء الدولي الذي كان مقررا عقده من طرف مركز محمد بنسعيد للأبحاث والدراسات في مدينة مراكش، حول ملف الصحراء للتداول في كيفية إيجاد  مخرج يسمح بتحريك قطار اتحاد المغرب العربي.

السيد أحمد السليماني، الناطق الرسمي باسم المركز المذكور، كشف في تصريح خص به موقع “مشاهد24″، عبر التلفون، صباح اليوم الجمعة، أن  الجو الحالي المشحون بالتوتر، لا يسمح حاليا بعقد هذا اللقاء، “الذي كنا نريده أن يكون حوارا هادئا، ونقاشا عميقا بين أطراف لاتلتقي في العادة”، على حد تعبيره.

للمزيد: بنسعيد : لقاءاتي في الجزائر كانت إيجابية ودعوت إلى إيجاد مخرج للوضع الحالي

وأضاف المتحدث ذاته، أن التفاعلات التي خلفتها تصريحات السيد بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، خلال زيارته الأخيرة للمنطقة، جعلت مركز محمد بن سعيد للأبحاث والدراسات، يتجه نحو تأجيل اللقاء الدولي في الظروف الراهنة، اعتبارا للمستجدات الطارئة، بعد أن كان مقررا له أن ينعقد في المدينة الحمراء، أيام 8 و9 و10 أبريل المقبل.

وأشار السليماني إلى أنه لم يتقرر بعد الاتفاق على تاريخ جديد لهذا اللقاء، مكتفيا بالقول إن بلاغا سوف يصدر عن المركز في بحر الأسبوع المقبل، علما أن بعض الأطراف التي عبرت عن رغبتها في المشاركة تم إخبارها بالتأجيل، مؤملا أن يعقد اللقاء بعد اجتماع  مجلس الأمن الدولي في نيويورك، وتقديمه لتقريره السنوي منتصف شهر أبريل القادم.

وتوقع السليماني  أن يكون التاريخ الجديد للقاء في مراكش هو متم شهر ماي المقبل، موضحا أن الرقم الإجمالي للشخصيات والمؤسسات المدعوة هو 200، بما فيها جبهة “البوليساريو” الانفصالية، “التي لم تبعث بعد بأي جواب  إلى المركز بخصوص الحضور” .

ولدى استفسار الناطق الرسمي باسم المركز، الموجود مقره في العاصمة الاقتصادية، عن مصادر تمويل هذا اللقاء الدولي، قال إنه من شخصيات مغربية وطنية لها غيرة على المصلحة العامة، ورغبة مشتركة في النهوض باتحاد المغرب العربي، وتذليل كل العوائق في وجه انطلاقته.

وكانت فكرة عقد هذا اللقاء  الدولي قد راجت عقب قيام  القيادي بحزب “الإشتراكي الموحد” محمد بنسعيد آيت إيدر، بزيارة إلى الجزائر في الـخامس من فبراير الماضي، حيث وجه دعوات لأحزاب جزائرية للمشاركة فيه بمراكش.

ولدى اتصال موقع ” مشاهد 24″ به أمس، اعتذر عن الإجابة باللباقة المعهودة فيه، نظرا لكونه يجتاز وعكة صحية ألزمته الفراش، ونصحه الأطباء بالراحة، وفضل ان يكون الحديث في الموضوع على لسان  الناطق الرسمي باسم المركز.

وكان بنسعيد قد قال في تصريح لقناة “فرانس24″، “إن المركز وجه دعوات لجميع أطراف النزاع بما فيها جبهة البوليساريو، وأنه تم إخبار السلطات المغربية بذلك وأنها لم تبد أي موقف رافض للمبادرة”.

روابط ذات صلة: أيت ايدر يدعو البوليساريو إلى المشاركة في مناظرة حول الصحراء