الرئيسية / سلايد شو / الداخلة تحتفي بشخصيات عالمية في ”كرانس مونتانا”
الداخلة

الداخلة تحتفي بشخصيات عالمية في ”كرانس مونتانا”

بعد انطلاق فعاليات دورته السنوية التي تنظم للمرة الثانية على التوالي بمدينة الداخلة، احتفى منتدى ”كرانس مونتانا” بشخصيات عالمية كانت لها بصمتها في إشاعة قيم السلام والتسامح والحرية.

وفي مقدمة المتوجين، حظيت رولا غاني السيدة الأولى في أفغانستان بجائزة المنتدى، كما كان لجون أبراهام كودسون النائب ذو الأصول النيحيرية حظه من التتويج.

وتشارك في المنتدى الذي يستمر على مدى خمسة أيام، شخصيات وازنة تمثل دول الجنوب، من وزراء وديبلوماسيين ومسؤولين حكوميين.

وكان الملك محمد السادس وجه اليوم (الجمعة)، رسالة إلى المشاركين في المنتدى، شدد فيها على أن التعاون جنوب جنوب لم يعد شعارا فضفاضا، ولا مجرد عنصر من عناصر السياسات التنموية، يختزل فقط في المساعدة التقنية، بل بات يخضع لرؤية استراتيجية متجانسة، تروم تنمية البلدان والاستجابة لحاجيات السكان، كما أصبح هذا التعاون مندمجا يتمحور حول مؤهلات وخبرات كل طرف.

وأوضح في هذا السياق أن المغرب يسعى جاهدا إن على المستوى الفردي أو بتعاون مع البلدان الشقيقة والشريكة، إلى تحقيق برامج ملموسة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية والدينية، يكون لها أثر على حياة الساكنة.

ولفت الانتباه إلى أن اختيار مدينة الداخلة للمرة الثانية لاحتضان هذا الحدث، له دلالات عديدة، أبرزها أن مدن الصحراء المغربية صارت أرضا للتلاقي وفضاء للمبادلات الإنسانية والتجارية، ولتبادل ما راكمه الشمال والجنوب.

إقرأ أيضا: بعد الزيارة الملكية..هل تشهد الداخلة إطلاق مشاريع تنعش اقتصادها؟