الرئيسية / أحوال الناس / محام أمريكي يطلب لقاء أقدم معتقلي “غوانتانامو” ..ووزارة العدل المغربية ترفض
سجن غوانتانامو .صورة من الأرشيف.
سجن غوانتانامو .صورة من الأرشيف.

محام أمريكي يطلب لقاء أقدم معتقلي “غوانتانامو” ..ووزارة العدل المغربية ترفض

وجه المحامي الأمريكي كلايف ستافورد سميث، رسالة مفتوحة إلى وزير العدل والحريات، يطالب فيها السماح له زيارة موكله يونس الشقوري، المغربي الذي قضى 14 عاما في سجن غوانتانامو قبل ترحيله إلى المغرب قبل أزيد من شهر، حيث ينتظر أن يمثل يوم الخميس أمام قاضي التحقيق بعدما وجهت إليه تهمة الإرهاب.

سميت مدير منظمة ريبريف، التي عرفت بالدفاع عن معتقلي غوانتانامو، قال في رسالته، إلى وزير العدل، حسب يومية ” أخبار اليوم”، التي نشرت هذا الخبر:” اسمح لي برؤية موكلي ومساعدة تمثيله دون أي اجر، وكما فعلت لأكثر من عقد ..اسمح لي بالقول لقاضي التحقيق ماأعرفه عن غوانتنامو”.

ومضت رسالة المحامي الأمريكي تقول لوزير العدل:” اسمح لي بالقول لقاضي التحقيق إن يونس ضحية لانهيار نظام العدل في دولتي”.

للمزيد:قاضي التحقيق يأمر بإيداع سجين سابق بغوانتانامو سجن سلا بتهمة جد خطيرة!

وزارة العدل رفضت الطلب،وقال مصدر منها لنفس الصحيفة:” لاتوجد أي اتفاقية بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، تسمح بزيارة محام أمريكي للسجون المغربية والترافع لصالح معتقل مغربي أمام القضاء المغربي”.