الرئيسية / المغرب الكبير / ما هي كواليس الخرجة الإعلامية لأويحيى ضد سلال وحكومته؟
Ouyahia Algerie

ما هي كواليس الخرجة الإعلامية لأويحيى ضد سلال وحكومته؟

أثار الخروج الإعلامي للأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي بالجزائر، أحمد أويحيى، ضد الوزير الأول عبد المالك سلال وحكومته العديد من التساؤلات.
وكان أويحيى قد طالب سلال بمصارحة الجزائريين بخصوص الوضع الاقتصادي للبلاد وبالكف عن الخطاب الشعبوي الذي تمرره حكومته.
ودفعت تصريحات أويحيى وسائل الإعلام والمراقبين للاستغراب، خصوصا وأن الرجل يشغل منصب مدير ديوان رئيس الجمهورية.
المحلل السياسي الجزائري رشيد قريم أكد في حوار مع موقع Tout sur l’Algérie أن أويحيى يحدد موقعه بالنسبة للمرحلة المقبلة، حيث يضع الرجل نفسه في منافسة مع سلال من أجل خلافته على رأس الحكومة.
واعتبر قريم أن هذه التأويل هو وحده الكفيل بتفسير خرجة أويحيى الأخيرة ضد حكومة سلال.
وأضاف المحلل السياسي أن مطالبة أويحيى من سلال وحكومته مصارحة الجزائريين بالحقيقة لا تحمل مصداقية كبيرة لأن أويحيى كان بدوره وزيرا ووزيرا أولا، وحينها لم يكن هو الآخر يصارح الجزائريين دائما بالحقيقة.
وفسر رشيد قريم انقلاب أويحيى، الذي سبق أن أعلن دعمه للحكومة بعد اختياره كأمين عام مؤقت على رأس التجمع الوطني الديمقراطي، على سلال وحكومته بأن الأمور بدأت تتسارع على مستوى المنافسة بين الجانبين.
وأكد قريم أن أويحيى ما كان ليقدم على هذه المجازفة لو تكن هناك أشياء يتم التحضير لها من أجل تقديم نفسه كخليفة للوزير الأول الحالي.
ويرى قريم أن المشهد السياسي الجزائري سيسير نحو المواجهة بين الطرفين، حيث سيجد سلال نفسه في وقت من الأوقات مطالبا بالرد على أويحيى.