الرئيسية / المغرب الكبير / العباسي: خارطة الطريق نفذت بحذافيرها وهذا هو موعد انهاء مهمة الحوار الوطني بتونس
ee21f52dcc712e65de16abb807abe17f

العباسي: خارطة الطريق نفذت بحذافيرها وهذا هو موعد انهاء مهمة الحوار الوطني بتونس

قال الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي أن  خارطة الطريق قد نفذت بحذافرها وان مهمة الحوار الوطني سوف تنتهي اثر الانتهاء من الانتخابات التشريعية والرئاسية .
وأعرب العباسي  اليوم الاربعاء بمقر الاتحاد أمام عدد من ممثلي الجمعيات العربية الناشطة في مجال حقوق الانسان قاموا بزيارة الى المركزية النقابية في اطار دورة تدريبية نظمها المعهد العربي لحقوق الانسان عن أمله في انهاء مرحلة الانتقال الديمقراطي بانتخاب مجلس نواب الشعب وانتخاب رئيس للجمهورية بعد صياغة دستور جديد للبلاد يرسخ الدولة المدنية الحداثية والمتجذرة في أصولها.
وبعد ان تطرق الى التهديدات الارهابية التي تحدق بالبلاد والساعية حسب قوله الى  افشال الاستحقاقات الانتخابية  نوهالعباسي بجهود المؤسستين العسكرية والامنية في افشال عديد المخططات الارهابية من خلال التفكيك المتواصل للعديد من الخلايا الارهابية.
وأضاف قوله أن  تونس سوف تنتصر على الارهاب وتتوفق في انجاز الانتخابات في مواعيدها المحددة بفضل تعاضد كل الاطراف من أحزاب ومنظمات وطنية ومكونات المجتمع المدني وجهود المؤسستين العسكرية والامنية .
واعتبر حسين العباسي أن تجربة الانتقال الديمقراطي في تونس أصبحت مثالا يحتذي في عدد من دول الربيع العربي الساعية الى الاستئناس بالتجربة التونسية على غرار ليبيا واليمن.
وأشار في هذا الصدد الى أن  الحوار هو السبيل الامثل والاوحد لانهاء الخلافات والجلوس الى طاولة المفاوضات وتغليب المصلحة العليا للبلاد على المصلحة الفئوية الضيقة   مذكرا بمسارات الحوار الوطني الذي أفضى وفق رأيه الى جملة من التوافقات على الرغم من التباين الحاصل بين مختلف الاطياف السياسية في البلاد.
وجدد وقوف المنظمة الشغيلة على نفس المسافة من جميع الاحزاب السياسية مشددا على حياد المركزية النقابية التي قال عنها أنها وضعت نفسها فوق كل الاحزاب.
ولفت الى أن الاتحاد ليس منافسا للاحزاب وانه داعم للحرية والديمقراطية والدولة المدنية.
وعلى صعيد اخر ذكر حسين العباسي بمبادرة رؤساء الجامعات التونسية بترشيح الاتحاد العام التونسي للشغل لنيل جائزة نوبل للسلام لسنة 2014  مشيرا الى ان حوالي 300 ملف تقدم للجنة اسناد الجائزة وان ملف الاتحاد مازال في السباق معتبرا ذلك  تتويجا في حد ذاته .
وتم بالمناسبة تلاوة بيان مساندة من الجمعيات العربية المشاركة في الدورة التدريبية لحقوق الانسان بتونس  لترشيحالاتحاد العام التونسي للشغل لنيل جائزة نوبل للسلام لسنة .2014