الرئيسية / المغرب الكبير / المنظمة الشغيلة في تونس: التعديل الوزاري عاقب وزراء على نفسهم الإصلاحي
رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد
رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد

المنظمة الشغيلة في تونس: التعديل الوزاري عاقب وزراء على نفسهم الإصلاحي

خلف التعديل الوزاري الذي أجراه رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد أمس الأربعاء، والذي أطاح بعدد من الوزراء على رأسهم وزير الداخلية السابق محمد ناجم الغرسلي ووزير الخارجية سابقا الطيب بكوش، جدلا واسعا في الساحة السياسية بالبلاد.

وعلى خلفية ذلك، عبر الاتحاد العام التونسي للشغل، عن استنكاره للتعديل الوزاري الأخير، والذي حسبه، أزاح عددا من الوزراء الذين خدموا مصلحة تونس خلال الفترة الأخيرة، وساروا على النهج الإصلاحي الذي تسير عليه البلاد خلال السنوات الأخيرة.

وفي بيان صادر عنها اليوم الخميس، أكدت أعرق منظمة نقابية في البلاد، أن التعديل الوزاري الذي أعلن عنه الصيد يوم أمس الأربعاء “اعتمد مبدأ المحاصصة ولم يراع الكفاءة, كما أنه لم يعالج القصور والعجز الذي طبع عددا من الوزارات”.

وحسب المنظمة النقابية، قام رئيس الحكومة بمعاقبة “بعض الوزراء على نفسهم الإصلاحي الحقيقي الذي يتماشى ومصلحة البلاد، حيث نصب وزراء آخرين لا صلة لهم بمبادئ “الياسمين” ولا بمصلحة تونس”.

وإلى ذلك، أكد الاتحاد العام التونسي للشغل أن مسؤولية معالجة خلل التعديل الوزاري المعلن عنه أمس، تقع على المعنيين بالأمر

إقرأ ايضا:تونس..التعديل الوزاري يطيح بعدد من الوزراء من حكومة الصيد