الرئيسية / إقتصاد / أزيد من 8 مليار درهم لتهيئة رصيف جديد بميناء “طنجة المتوسط 2”
ميناء طنجة

أزيد من 8 مليار درهم لتهيئة رصيف جديد بميناء “طنجة المتوسط 2”

وقعت الوكالة الخاصة طنجة المتوسط عقدا مع مجموعة “آي بي إم تيرمنالز ” يقضي باستثمار هذه المجموعة 758 مليون أورو (8,5 مليار درهم)، لتهيئة وتجهيز أرصفة تخزين الصناديق الحديدية وتوفير أجهزة التشغيل والأجهزة الخاصة على مستوى رصيف جديد بميناء طنجة المتوسط 2.

وذكر بلاغ لسلطات ميناء طنجة المتوسط، اليوم الخميس، أنه بمقتضى هذه الاتفاقية التي وقعها يوم أمس، كل من السيدين فؤاد البريني، رئيس مجلس الرقابة للوكالة الخاصة طنجة المتوسط، وكيم فافير ممثل هذه المجموعة، سيشرع في تشغيل هذا الرصيف بداية من سنة 2019 وتصل مدة حق الاستغلال ل 30 سنة وبحجم نشاط سنوي لمعالجة الصناديق الحديدية يصل الى 4,2 مليون صندوق يعادل عشرين قدما.

وسيمتد الرصيف على طول 1600 متر وسيغطي مساحة 76 هكتارا لتخزين الصناديق الحديدية. ويتضمن العقد بندا يتيح توسعة الرصيف على طول 400 متر إضافية و حجم اضافي لمعالجة الصناديق الحديدية بقدرة استيعابية تبلغ مليون حاوية تعادل عشرين قدما.

وبحسب البلاغ، فإنه بعد استكمال التوسعة، سيغطي الرصيف رقم 4 نحو 94 هكتارا وسيمتد على طول 2000 متر، على أن يبلغ الغلاف المالي المخصص للاستثمار اجمالا 900 مليون أورو وحجم النشاط السنوي 5,2 مليون صندوق حديدي. وسيخصص هذا الرصيف للشركة الملاحية “مايرسك لاين” التي تنتمي إليها مجموعة “آي بي إم تيرمنالز”.

ويتم حاليا إنجاز ميناء طنجة المتوسط 2 بغلاف استثماري يقدر بنحو 13 مليار درهم، ويضم 4600 متر من الحواجز و2800 متر مخصصة للأرصفة.

وكانت أشغال الشطر الأول من مشروع طنجة المتوسط قد انتهت خلال سنة 2015، وشملت إنجاز البنيات التحتية المكونة من الحواجز و1200 متر من الأرصفة وكذا عمليات الجرف لتعميق حوض الميناء. ومن المتوقع أن تنطلق أشغال الشطر الثاني في غضون السنة الجارية لانجاز بقية المشروع بما في ذلك الأرصفة الجديدة.

ومن جهة أخرى، يشمل العقد المبرم مع شركة “مارسا ماروك” تخصيص الرصيف رقم 3 لأنشطة الشركة، والذي يمتد على طول 800 متر ويغطي 32 هكتارا من المساحة المخصصة لمعالجة الحاويات، وبلغت تكلفة تجهيز الرصيف 260 مليون أورو، فيما يبلغ الحجم السنوي لأنشطة معالجة الصناديق الحديدية 3ر1 مليون صندوق حديدي، وهو ما يلبي حاجيات مختلف الشركات الوطنية والدولية.

وأكد البلاغ أن التطور الذي يعرفه ميناء طنجة المتوسط، يساهم في تعزيز موقع المغرب على حوض مضيق جبل طارق، ويساهم في مضاعفة إمكانات المركب المينائي في معالجة الصناديق الحديدية لتبلغ سقف 9 مليون حاوية، وهو ما يمكن المغرب من تبوأ موقع خاص في التصنيف العالمي ضمن أحسن عشرين ميناء على الصعيد الدولي.

ويمثل ميناء طنجة المتوسط حاليا قطبا اقتصاديا مهما، ويحتوي هذا المركب عامة على طنجة المتوسط 1 لأنشطة الملاحة التجارية، والميناء الخاص بالركاب وميناء طنجة المتوسط 2 والمركب الصناعي الذي يتضمن أيضا المناطق الصناعية واللوجيستيكية على مساحة 1200 هكتار.

إقرأ أيضا: مجموعة ضخمة تفوز بصفقة تشييد ميناء الناظور غرب المتوسط