الرئيسية / ثقافة وفن / الملك محمد السادس : الفن الكناوي المغربي العريق فقد أحد رواده الكبار برحيل غينيا
محمود غينيا

الملك محمد السادس : الفن الكناوي المغربي العريق فقد أحد رواده الكبار برحيل غينيا

بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة لأفراد أسرة المرحوم الفنان محمود غينيا.
ومما جاء في برقية العاهل المغربي: ” تلقينا ببالغ التأثر والأسى، نبأ وفاة المشمول بعفو الله، المرحوم محمود غينيا، ‘المعلم’ القدير الذي برحيله فقد الفن الكناوي المغربي العريق أحد رواده الكبار المشهود له بالعطاء الغزير”.
وبهذه المناسبة الأليمة، أعرب الملك محمد السادس لأسرة الفقيد ومن خلالهم، لأسرة الفقيد الفنية الوطنية، وجميع أصدقائه ومحبيه، عن أحر التعازي وأصدق المواساة في هذا المصاب الأليم، الذي لا راد لقضاء الله فيه، مستحضرا جلالته ، بكل تقدير ، ما كان يتحلى به الراحل المبرور ، من دماثة خلق، وحس إبداعي رفيع، ومن غيرة شديدة على الحفاظ على موروث فن كناوة الأصيل ، إذ ساهم ، رحمه الله ، بقدر وافر، في إثرائه وتجديده، والارتقاء به إلى مستوى العالمية.
وتوجه جلالته بالدعاء لله عز وجل بأن يلهم ذوي الفقيد جميعا الصبر وحسن العزاء ، وأن يجزيه خير الجزاء على ما قدمه من جليل الأعمال لفنه ولوطنه ويجعله من الذين يجدون ما عملوا من خير محضرا ويلقيه نضرة وسرورا.