الرئيسية / ثقافة وفن / الدبوز بعد أحداث شارلي: نحن لا نقتل باسم الله، والإرهاب لا دين له
699c4de2053e94800ba2ae7f9faf22a21-467x324

الدبوز بعد أحداث شارلي: نحن لا نقتل باسم الله، والإرهاب لا دين له

أعلن أمام الرأي العام الفرنسي عن انتمائه للدين الإسلامي، ضمن برنامج ”من السابعة إلى الثامنة”على القناة الفرنسية الأولى، وجاء هذا التصريح تعبيرا عن هويته المركبة بين كونه فرنسيا ومسلما مغربيا في نفس الوقت، معتبرا  أن سؤال الهوية ليس مهما الأن: ”بل أحتاج اليوم لأن أقول لا تقلقوا، نحن سواسية رغم اختلافاتنا”، مضيفا: ”أنا فرنسي مسلم وفنان، ولدت وترعرعت بباريس، وزوجتي صحفية مسيحية جميلة، وهذا بالنسبة لي خير ما يعبر عن فرنسا ذات الثقافات المتعددة والمتسامحة والمسالمة، وفرنسا هي أمي فلا تلمسوا أمي”.
وجاء  هذا التصريح في سياق الحراك العالمي الذي شيدته باريس ضد المسلمين والإسلام، تحت دريعة أحداث شارلي التي أوضح الدبوز موقفه بشكل واضح معتبرا أن ما تنشره مجرد اختلاف في الرأي بالقول : ”صدمت لما رأيته وفقدت الرغبة في الضحك، صحيح أن الرسومات الكاريكاتورية للنبي محمد ”ص” زعزعت مشاعر المسلمين وأزعجتني، ولكن لا يمكنك الإهانة والاعتداء والقتل لمجرد أننا نختلف”، ويضيف الفنان: ”نحن لا نقتل باسم الله، والإرهاب لا دين له”.