الرئيسية / ثقافة وفن / رسالة من مجاهدي وهران إلى بوتفليقة لمنع فيلم “الوهراني”
2014-2014_Loranais_0193_449599730_767165524

رسالة من مجاهدي وهران إلى بوتفليقة لمنع فيلم “الوهراني”

تواصلت تداعيات عرض الفيلم المثير للجدل الموسوم بـ “الوهراني” بمدينة وهران، لتأخذ منعرجات خطيرة، حين طالب أمس ممثلو الأسرة الثورية تدخل رئيس الجمهورية شخصيا بحكم أنه مجاهد ويعرف معنى تشويه صورة الشهداء والمجاهدين.
جاء هذا من خلال اجتماع طارئ دعت إليه المنظمة الوطنية لأبناء المجاهدين، وممثلو المنظمة الوطنية للمجتمع المدني وبحضور وجوه ثورية معروف، كانت نتيجة اللقاء هو ضرورة الاستنجاد بالقاضي الأول للبلاد، لوقف عرض هذا الفيلم العار الذي اتهموا صاحبه بالإقلال من شان المجاهدين وتزوير حقائق الغرض منها استصغار كفاح أبطال وهران، بدليل تصويرهم داخل الفيلم وطيلة ساعتين من الزمن خمارين ودعاة رقص ولهو، في حين أن التاريخ يشهد يقول المناضل السيد شرفاوي صاحب متحف الثورة الكائن بوسط المدينة، يشهد على وهران إنجابها لأبناء بررة لم يخيبوا الشعب الجزائري بل لقوا كل الاحترام من جلاديهم، فكيف اليوم يُنعتون زورا بأنهم كانوا خمارين ورفقاء سوء.
كما سيتم – حسب المصادر التي استقت منها الشروق الخبر – الشروع في عملية جمع التوقيعات لمباشرة إجراءات وقف عرض هذا الفيلم، سواء داخل الجزائر أو حتى خارجه لأنه مساس بالسيادة الوطنية وبتاريخ شعب عريق، رفض الخنوع والانبطاح مقدما في سبيل ذلك أبهر التضحيات لازال العدو يتذكرها قبل الصديق.