مونديال 2030

رئيس الجامعة النيجيرية لكرة القدم يهنئ المغرب.. ويصرح: مونديال 2030 سيحقق نجاحا كبيرا

هنأ إبراهيم موسى غوساو، رئيس الاتحاد النيجيري لكرة القدم، المغرب بمنحه شرف تنظيم كأس العالم 2030، رفقة إسبانيا والبرتغال، مؤكدا أن هذه النسخة ستشهد نجاحا كبيرا.

وقال غوساو، في تصريحات للموقع الرسمي للاتحاد النيجيري: “يحتفل الاتحاد الوطني لكرة القدم مع حكومة وشعب المغرب بنجاح ملفهم الثلاثي مع إسبانيا والبرتغال لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2030”.

وأضاف: “ليس لدينا أدنى شك في أن البطولة ستحقق نجاحا كبيرا.. البنية التحتية للملاعب والمرافق الأخرى ذات الصلة موجودة بالفعل في المملكة، كما أن البلاد لديه ثقافة راسخة في استضافة البطولات الكبرى”.

وأفاد ذات المتحدث بأن الاتحاد النيجيري سيلقي بثقله خلف ملف المملكة العربية السعودية لاستضافة نهائيات 2034، بعد أربع سنوات من الحدث المتوقع في المغرب وإسبانيا والبرتغال.

واختتم رئيس الجامعة النيجيرية لكرة القدم تصريحه قائلا: “نعتقد أن المملكة العربية السعودية تمتلك البنية التحتية والمرافق اللازمة، لتنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم الرائعة في عام 2034”.

وجدير بالذكر، أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، يوم الأربعاء الماضي، إقامة كأس العالم 2030 في المغرب وإسبانيا والبرتغال.

اقرأ أيضا

المغرب يرحب باعتماد مجلس الأمن قرار وقف إطلاق النار في غزة

أعرب وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم الثلاثاء بالرباط، عن ترحيب المملكة المغربية باعتماد مجلس الأمن الدولي، أمس الاثنين، القرار رقم 2735 بوقف إطلاق النار في غزة، من ثلاث مراحل تنتهي بخطة كبرى متعددة السنوات لإعادة إعمار غزة.

أخنوش يجري مباحثات مع رئيس الوزراء الأردني

أجرى رئيس الحكومة عزيز أخنوش، اليوم الثلاثاء بمنطقة البحر الميت (40 كلم جنوب عمان)، مباحثات مع رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة، وذلك على هامش المؤتمر الدولي رفيع المستوى للاستجابة الإنسانية الطارئة في غزة.

المغرب يستعرض بواشنطن تجربته في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية

شارك سفير المغرب لدى الولايات المتحدة، يوسف العمراني، أمس الاثنين بواشنطن، في اجتماع ترأسته نائبة كاتب الدولة الأمريكي المكلفة بمراقبة الأسلحة وشؤون الأمن الدولي، بوني جنكينز، تطرق للحوار المستدام بشأن الاستخدامات السلمية للطاقة النووية والعلوم والتكنولوجيا.